ارتفاع ضحايا تفجيري مقديشو إلى أكثر من 270 قتيلاً.. ومئات الجرحى

تم النشر: تم التحديث:
SOMALIA
| Anadolu Agency via Getty Images

قتل 276 شخصاً وأصيب 300 بجروح في الاعتداء بالشاحنة المفخخة الذي وقع السبت 14 أكتوبر/تشرين الأول 2017 في وسط مقديشو، في حصيلة جديدة أعلنتها وزارة الإعلام الصومالية صباح الإثنين.

وأفادت الوزارة في بيان صدر في وقت باكر أن "الحكومة الفدرالية الصومالية تؤكد مقتل 276 شخصاً في التفجير (...) ونقل 300 شخص أصيبوا بجروح إلى مختلف مستشفيات مقديشو".

وكانت حصيلة سابقة أشارت إلى مقتل 137 شخصاً على الأقل وإصابة نحو 300 آخرين بجروح.

وتابع البيان "ثمة عملية إغاثة وطنية جارية وسنتقاسم أي معلومات جديدة" ما ينذر باحتمال ارتفاع الحصيلة مجدداً.

ووقع الاعتداء بشاحنة بعد ظهر السبت عند تقاطع بي كاي 5 في منطقة هودان، الحي التجاري المكتظ في العاصمة بمتاجره وفنادقه.

ووقع الهجوم أمام فندق سفاري الشعبي الذي لا يؤمه في العادة مسؤولون حكوميون، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها، غير أن السلطات أشارت بأصابع الاتهام إلى حركة الشباب الإسلامية المتطرفة المرتبطة بتنظيم القاعدة والتي غالباً ما تشن هجومات واعتداءات انتحارية في مقديشو وضواحيها.

وأضاف البيان "قام أقرباء 111 قتيلاً بدفنهم، في حين دفنت الحكومة المحلية في مقديشو الآخرين. سيعلن حداد وطني وترفع صلوات عن نفس الضحايا في الأيام المقبلة".

وتعرض مبنى السفارة القطرية في مقديشو إلى "أضرار جسيمة" في التفجير، فيما أصيب القائم بالأعمال القطري في الصومال.