تفاصيل ما قاله تقرير طبي من مستشفى أميركي عن "الطعنة" التي تعرَّض لها المخرج السوري محمد بايزيد في إسطنبول

تم النشر: تم التحديث:
BAYZYD
سوشال ميديا

نشر المخرج السوري محمد بايزيد "34 عاماً" على صفحته على فيسبوك مساء الأحد 16 أكتوبر/تشرين الأول منشوراً تحدّث فيه عن الجرح الذي تعرّض له وفق تقرير طبي من أحد مستشفيات ولاية فرجينيا الأميركية.

ويبدو أن بايزيد يحاول من خلال هذا التقرير الرد على الشكوك حول خطورة وحقيقة تلك الطعنة، وخاصة أنه قطع رحلة مدتها 13 ساعة من إسطنبول إلى واشنطن بعد أقل من 24 ساعة من الإصابة.

وأهم ما جاء في التقرير أنّ "طبيعة الطعنة تعكس قوة كبيرة لتحقيق أكبر ضرر ممكن باعتبارها قد اخترقت الجسد ونتج عنها ضرر واضح للأنسجة اللينة وكذلك بالعضلة".

مضيفاً أنه "لو كانت الإصابة أسفل بقليل لأدت إلى تمزّق شريان أو وريد أساسي مما كان يمكن أن ينجم عنه نزيف يهدد الحياة بالخطر".

وختم منشوره بالقول أنه على تواصل مع الشرطة التركية في سفارتها بأميركا لمتابعة الأمور الأمنية.

وأرفق المنشور بصورة للتقرير وصورة أشعة ومقطع فيديو للإصابة.

وقد تعرّض بايزيد الثلاثاء 10 أكتوبر/تشرين الأول لطعنة أشار إليها وأصدقاؤه من اللحظة الأولى على أنها محاولة اغتيال من قبل رجل أعمال استدرجه لموعد بمنطقة شبه معزولة بحجة اهتمامه بتمويل قسم من فيلم يعدّ له ويتحدث عن السجن السياسي في تدمر بسورية.