احتفت به السعودية وكرَّمه أمير الرياض.. مُنقذ محطة الوقود من انفجار كارثي يفقد 3 من أسرته بعد اشتعال النيران بمنزلهم

تم النشر: تم التحديث:
1
1

عاصفة من التعاطف شهدها موقع "تويتر" في السعودية، مع سعودي فقد الأحد 15 أكتوبر/تشرين الأول 2015، ثلاثة من أفراد أسرته في حريق بمنزله، بعد أسبوع من إنقاذه محطة وقود من انفجار محتم.

وتصدَّر وسم #وفاة_عايلة_منقذ_المحطة، ترند أعلى الوسوم تداولاً على موقع "تويتر" بالسعودية، وتحوَّل الوسم إلى سجلّ عزاء إلكتروني، قدَّم فيه الجميع من مواطنين ودعاة وإعلاميين التعازي.

وأعلنت المديرية العامة للدفاع المدني في السعودية، عبر حسابها على "تويتر"، اليوم، خبر اندلاع حريق في منزل بحي الملقا بالرياض، نتج عنه وفاة 4 أشخاص اختناقاً جراء أدخنة الحريق.

وكانت المفاجأة التي كشفتها وسائل إعلام سعودية، بينها جريدة "الرياض"، أن الضحايا هم والدة الشاب سلطان بن حزيم الدوسري، الشهير في وسائل الإعلام ببطل محطة الوقود، واثنان من أشقائه من الأم وزوج والدته.

وخلال الأيام الماضية، أصبح الدوسري حديث وسائل الإعلام وشبكات التواصل بالسعودية، بعد انتشار مقطع فيديو له، وهو ينقذ محطة الوقود من انفجار محتم بعد اندلاع النيران في سيارة بالمحطة خلال تعبئتها بالوقود.

وظهر في مقطع الفيديو النيران تندلع في سيارة أثناء تعبئتها بالوقود من إحدى المحطات في شمالي الرياض.

وفيما يهرع الجميع خوفاً من الكارثة المتوقعة، يقتحم شاب بسيارته المحطة، ويدفع بسيارته السيارة المحترقة خارج المحطة، قبل أن تمتد النيران منها إلى المحطة، وتُسبب كارثة كبيرة فيما لو وصلت لخزانات الوقود الرئيسية؛ الأمر الذي أسفر عن تضرر سيارته.

وفي أعقاب تداول الفيديو، قام أمير منطقة الرياض، فيصل بن بندر، باستقبال الدوسري وتكريمه، مشيداً ببطولته.

لكن الدوسري "بطل محطة الوقود" فُجع اليوم بفقد عدد من أفراد أسرته، وكان من بين أبرز المتعاطفين معه الداعية السعودي عائض القرني‏، الذي كتب على حسابه في "تويتر": "وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون. اللهم اغفر لهم وارحمهم وأسكنهم الفردوس الأعلى".

بدوره شارك الإعلامي السعودي زياد بن سعد الشهري في الوسم قائلاً: "الحمد الله على أمر الله من قبل وبعد، لربما أراد الله أن يُعرَف، لكي تنهال دعوات الرحمة على مَن سيفقدهم، أغلى ما يملك، إنا لله وإنا إليه لراجعون".