صور.. هذا هو أغلى منزل في العالم.. عمره 190 عاماً واشتراه "هتلر إفريقيا".. تعرف على سعره

تم النشر: تم التحديث:
VILLA LES CEDRES
Marble urns and benches decorate the lawn in private gardens at the Villa Les Cedres, a 187-year-old, 18,000-square-foot, 14-bedroom mansion set on 35 acres, in Saint-Jean-Cap-Ferrat, France, on Tuesday, Sept. 26, 2017. With a list price of 350 million ($410 million), the owner, the Italian distiller Davide Campari-Milano SpA, is betting that the houses combination of history, luxury, and a prime location along the coast of Saint-Jean-Cap-Ferrat will be enough to make it the most expensive resid | Bloomberg via Getty Images

طُرح للبيع منزل "The Villa Les Cèdres" (أو فيلا الأرز)، القصر الذي يعود بناؤه إلى 187 سنة مضت، والموجود على ساحل سان جيان كاب فيرات جنوبي فرنسا، وهو منزلٌ أسطوري.

وربما تظن أنَّ في وصف أسطوري مبالغة، ولكن ماذا يمكننا أن نُطلِق على هذا المنزل المذهل، إذ يبلغ سعره 350 مليون يورو (410 ملايين دولار)، وهو أغلى منزل في العالم، بحسب مجلة Cosmopolitan الأميركية.



villa les cedres

يُفيد موقع بلومبرغ أنَّ مساحة المنزل تبلغ 18 ألف قدم مربعة، وبه 14 غرفة نوم، وهو مبنيّ على مساحة 35 فداناً، كما أنَّه مبهرٌ ورائع الجمال.



villa les cedres

بُنيَ المنزل عام 1830، وتمت عملية بيعه عام 1850، وكان في البداية مزرعة لأشجار الزيتون يملكها عمدة بلدية فيلفرانش سور مير؛ ثم باعتها أسرة العمدة إلى الملك البلجيكي ليوبولد الثاني عام 1904، الذي أصبح، وفقاً لبلومبرغ، فاحش الثراء بسبب استغلاله للموارد المعدنية وأشجار المطاط في دولة الكونغو الحرة (التي تُعرف الآن بجمهورية الكونغو الديمقراطية).

ولمن لا يعلم ليوبولد الثاني، فقد أدت سياسته الاستعمارية الدكتاتورية في الكونغو إلى مقتل حوالي 10 ملايين إفريقي عانوا من التعذيب والجوع والتشريد، مما أدى في الفترة بين عامي 1880 و1920، إلى انخفاض عدد سكان الكونغو بمقدار النصف، مما دفع البعض إلى تسمية ليوبولد بـ"هتلر إفريقيا".



villa les cedres

وبعد موت ليوبولد، آلت ملكيته إلى عائلة مارنييه لابوستول عام 1924؛ اشتهرت هذه العائلة بصنع مشروب غراند مارنييه الكحولي، كما أحبت هذه العائلة زرع نباتات غريبة في أرض القصر.

ظلَّ المنزلُ في حوزة العائلة حتى عام 2016، حين استحوذت مجموعة كامباري على شركة مارنييه لابوستول للمنتجات الكحولية، الشركة الأم لمجموعة غراند مارنييه.

المنزل مدرج بقيمة 350 مليون يورو (410 ملايين دولار)، وتديره لجنة تسيير أعمال مكونة من خمسة من أفراد عائلتي مارنييه ودي فيد.