مصر تكشف حقيقة مرض رئيس الوزراء شريف إسماعيل.. ظهر بملامح متغيرة وترددت شائعات حول إصابته بداء خطير

تم النشر: تم التحديث:
PINK DIAMOND
ي

نفت مصادر حكومية مصرية شائعة مرض رئيس الوزراء شريف إسماعيل، مشيرة إلى أنه يعمل بشكل طبيعي، وفق بيان.

وأوضح بيان مركز معلومات مجلس الوزراء المصري (حكومي)، الأحد 15 أكتوبر/تشرين الأول، أن "رئاسة الوزراء نفت ما يتم تداوله من شائعة حول مرض إسماعيل". مشيراً إلى أن تلك الشائعة تم تداوالها عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي منذ يوم الجمعة إلى اليوم الأحد.

وأضاف البيان: "رئيس مجلس الوزراء ‏يمارس عمله بكامل طاقته وبشكل طبيعي كالمعتاد ويواصل جدول أعماله اليومي وحضوره الاجتماعات واللقاءات ويقوم بزيارات ميدانية لعدد من المحافظات الأسبوع المقبل دون تغيير أو تعديل".

وأمس قال الإعلامي المصري المقرّب من النظام، سيد عليّ في برنامجه المتلفز بإحدى الفضائيات الخاصة المصرية، إن "رئيس الوزراء مريض أو تردد أنه كذلك". داعياً له بالشفاء العاجل، دون تفاصيل أكثر.

ويظهر إسماعيل منذ عودته من أداء فريضة الحج مؤخراً من دون شعر، وبملامح وجه متغيرة ومختلفة عما قبل، وهو ما جعل أنباء إصابته بمرض تتردد دون حسم من الحكومة، فيما تردد أنباء عن تكليف أحد اللواءات بتشكيل حكومة جديدة.

وحضر شريف إسماعيل اليوم بجوار الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي خلال حضور حفلاً حكومياً بالقاهرة، بثه التلفزيون الرسمي.

وفي أغسطس/آب الماضي، سافر إسماعيل إلى ألمانيا لإجراء فحوصاتٍ طبية قالت مصادر تحدثت مع وسائل إعلام محلية إنه يقوم بها بشكل دوري، دون تفاصيل أكثر وقتها.

وتولى إسماعيل وزارة البترول والثروة المعدنية في 16 يوليو/تموز 2013، حتى شكّل حكومة جديدة في سبتمبر/أيلول 2015، ولا يزال يترأسها حتى الآن.