يوسف زيدان: هناك 11 ألف قراءة للقرآن وأحمد عرابي ضيّع مصر وهكذا كان يتعامل عمر بن الخطاب وعمرو بن العاص

تم النشر: تم التحديث:
Y
ي

زعم الكاتب والمفكّر المصري يوسف زيدان أن هناك 11 ألف قراءة للقرآن تجعل معناه يختلف في كل مكان عن الآخر.

وأضاف زيدان في لقاء مع برنامج "كل يوم" الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب: "الناس فاكرة مصحف عثمان دة اللي عمله عثمان ابن عفان.. بس دة اتعمل من 200 سنة واللي كتبه واحد اسمه عثمان.. واحنا بنعتمد على قراءة واحدة من حرف واحد من الحروف السبعة اللي نزل عليها القرآن.. يعني أداة التعريف في اللغة العربية هي الألف واللام.. لكن دي أداة التعريف القرشية فقط وهناك أداة تعريف يمنية وهي الألف والميم.. مش احنا بنقول (إمبابة) أو (البوابة) و(امبارح) اللي هي (البارحة)؟

وتابع: "احنا أخدنا قراءة حفصة عن عاصم.. والرسم العثماني دة اللي عمله عثمان الخطاط من 200 سنة مش عثمان بن عفان".


حقيقة إسلام مصر على يد عمرو بن العاص


من جانب آخر، قال زيدان إن "مصر للقرن الرابع الهجرى ما دخلتش الإسلام، وما كنتش بتتكلم عربي خالص، والناس فاهمة إن عمرو بن العاص جه وخلى مصر مسلمة وده ما حصلش، عمرو بن العاص جه فتح الإسكندرية مرتين، وعمل معسكر اسمه الفسطاط، وقعدوا فيه يطلعوا بالخيول وياخدوا فلوس من الناس علشان يحموهم، وفي العصر الفاطمي مصر دخلت الإسلام واتكلمت بالعربي".

وأضاف زيدان أن "المؤرخين عارفين هذا الكلام ولا يقولونه ولا أعرف لماذا".

وتابع: "عمرو بن العاص كان بيلح على الخليفة عمر بن الخطاب.. أروح مصر.. أروح مصر.. فرد عليه وقاله يا ابنى اهدى.. فعمرو ابن العاص قاله يا عمر من غير يا مولاي ولا يا فخامة الرئيس، وماكنش بينهم الكلام ده.. وكانوا بيبعتوا لبعض.. يعني عمر بن الخطاب كان بيقول: من عمر بن الخطاب للعاص بن العاص أنا قلتلك اعمل كذا معملتش ليه.. فكان عمرو بن العاص يرد عليه يقوله: من عمرو بن العاص إلى عمر أمير المؤمنين.. والله لولا إنك أمير المؤمنين لكنت رديت عليه رد تاني خالص يليق بيك".


"أحمد عرابي أضاع البلد"


ومن جهة أخرى انتقد الكاتب يوسف زيدان الزعيم المصري أحمد عرابي قائد الثورة العرابية، قائلاً: "أحمد عرابي وراء ضياع البلد وما تم تدوينه في الكتب الدراسية أفلام هندي"، على حد وصفه، مضيفاً: "أحمد عرابي هو اللي ضيع البلد، ودخلنا في احتلال 70 سنة".

وأضاف زيدان "أحمد عرابي كان مسكين وعاوز يحكم".