"لا حياء في الكيمياء".. شاهد: مدرس مصري يستخدم إيحاءت جنسية في تعليم طلابه.. والوزارة تحيله للتحقيق

تم النشر: تم التحديث:

تداول رواد الشبكات الاجتماعية السبت 14 أكتوبر/تشرين الأول 2017، مقطع فيديو أظهر مدرساً في أحد مراكز الدروس الخصوصية يقوم باستخدام ألفاظ فيها إيحاءات جنسية أثناء شرح مادة الكيمياء، مما تسبب في حالة من الغضب على الشبكات الاجتماعية.

وبحسب وسائل إعلام مصرية فإن المدرس يدعى إيهاب سعيد وهو أحد معلمي الدروس الخصوصية للمرحلة الثانوية بأحد المراكز التعليمية الخارجية.

وظهر في الفيديو المدرس وهو يشرح العناصر الكيميائية بطريقة وصفها رواد الشبكات الاجتماعية بالمبتذلة والمثيرة للغرائز وتحمل العديد من الإيحاءات الجنسية.

وقال المعلم في الفيديو: "إيهاب سعيد بيقولوا عليه ماشي مع 3 بنات، واحدة مدلعة، وواحدة عادية، وواحدة شاذة.. أي بنت تلاقيها في ورقة الأسئلة تسخنها.. البنت الشاذة لما تسخن هتديني عيل صغير اسمه أكسيد الحديد، أربيه وأكبره بالأكسدة، بعد ما ربيته وكبرته طلع ابن حرام".

تحويل المدرس للتحقيق




وقال أحمد خيري المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم، إن هذه الواقعة لم تحدث في المدرسة، ولكنها حدثت في مركز للدروس الخصوصية، ورغم ذلك تم تحويل المدرس إلى التحقيق، كونه بالأساس يعمل في مدرسة حكومية.

وتابع خيري في مداخلة هاتفية ببرنامج "كلام تاني"، المذاع على فضائية "دريم"، أن علاج السلبيات الموجودة في العملية التعليمية في حاجة لبعض الوقت، لافتاً إلى اعتراف وزير التربية والتعليم المصري طارق شوقي بالسلبيات الموجودة في التعليم وحلها لن يكون من الوزارة فقط، ولكنه في حاجة لدور مجتمعي أيضاً.

طلب إحاطة لوزير التعليم

ومن جانبها قالت عضو مجلس النواب المصري ماجدة نصر أنها ستقدم طلب إحاطة في البرلمان المصري للوزير التربية والتعليم لكشف ملابسات هذه الواقعة، التي اعتبرتها مسيئة لكل أفراد المجتمع المصري.
وطالبت النائبة المصرية بمزيد من الرقابة من الجهات المسؤولة عن العملية التعليمية في البلاد.