احذر أن تكون أنت المقصود... بلدية تركية تضع تمثالاُ لإنسان برأس حمار لإيصال رسالة مهمة لمرتادي الحديقة

تم النشر: تم التحديث:
ATTMTHAL
سوشال ميديا

لجأت بلدية تركية لنصب تمثال طريف على ضفاف أحد الأنهار؛ لحث مواطنيها على الحفاظ على نظافة المكان بعدما فشلت كل محاولاتها لمحاربة ظاهرة إلقاء قشور اللب أو ما يعرف بـ"حبوب دوار الشمس" على الأرض.

وفي مدينة إسكيشهير في شمال تركيا شيدت السلطات المحلية تمثالاً لحمار بجسد إنسان يقوم بأكل اللب جالساً على مقعد بجانب ضفة النهر حسبما ظهر في الصور التي نشرها موقع سي إن إن ترك.

وعلى غير المتوقع، فقد تفاعل سكان المدينة بشكل إيجابي مع مبادرة البلدية، حيث بات التمثال معلماً من معالم المدينة يزوره العديد من سكان المنطقة. وتعقيباً على الخطوة أكد رئيس بلدية إسكيشهير يلماز بيوكيرشن أنهم أرادوا إيصال رسالة لمن يقومون برمي القمامة على الأرض بطريقة لطيفة، مضيفاً أنهم وصلوا لهذه الخطوة بعد فشل محاولاتهم في محاربة الظاهرة التي قال أنهم تلقوا شكاوى عديدة من المواطنين بسببها.

ولم يقتصر التفاعل مع التمثال على أهالي المدينة التي وضع فيها وحسب بل تجاوزهم ليصل لشبكات التواصل الاجتماعي، حيث شارك العديد من المستخدمين صور التمثال وطالب بعضهم بتعميم الفكرة.

"ينبغي عمل تماثيل أخرى في عدد من حدائق إسطنبول"

"أحب هذه المدينة"

ويعتبر اللب أشهر أنواع المسليات في تركيا، وتنتج البلاد آلاف الأطنان منه سنوياً ويباع في كافة الأماكن داخل المدن التركية. ويأكل الأتراك اللب السوري كما جرت العادة خلال تواجدهم في الحدائق العامة والأماكن المخصصة لقضاء عطلة نهاية الأسبوع.