اقتحموا المسجد وقتلوا المصلين فيه.. مذبحة جديدة ضدَّ مسلمين في إفريقيا الوسطى

تم النشر: تم التحديث:
CENTRAL AFRICA
| Mohamed Nureldin Abdallah / Reuters

استؤنفت مظاهر الحياة بشكل جزئي، السبت 14 أكتوبر/تشرين الأول 2017، في حي الكيلومتر ٥، في عاصمة إفريقيا الوسطى بانغي، غداة يوم حداد شهده الحي ذو الأغلبية المسلمة احتجاجاً على مقتل ما لا يقل عن 20 مسلماً في مذبحة ارتكبت داخل مسجد بقرية دمبي (جنوب شرق) الثلاثاء الماضي.

وقال عبد الرحمن بومو المتحدث باسم لجنة الحكماء بحي الكيلومتر ٥، إن "الضحايا كانوا في المسجد عندما قامت ميليشات الأنتي بالاكا (ذات الأغلبية المسيحية) باقتحامه وقتلت ما لا يقل عن عشرين من المصلين.

وأضاف بومو: "قررنا أن يكون يوم أمس الجمعة يوم حداد، والصلاة على أرواح الضحايا"، وندد بشدة "بتواصل المذابح في هذا البلد الذي لا يزال يجاهد كي ينهض من جديد".

من جهته أعرب عثمان محمد المتحدث باسم المسلمين في حي الكيلومتر ٥، في حديث للأناضول، عن استيائه البالغ من ممارسات قسم من الأهالي في إفريقيا الوسطى، ووصفها بأنها "تؤجج الكراهية الطائفية بين الشعب".