حقيقة الزر الأحمر في مكتب رؤساء أميركا الذي ظن العالم أنه مخصص لإطلاق هجوم نووي.. أوباما استخدمه لهذا الغرض التافه!

تم النشر: تم التحديث:
A CALL BUTTON FOR PRESIDENT BUSH
1

لطالما أثيرت التساؤلات عن المهمة المُخصصة للزر الأحمر الموجود على مكتب رؤساء الولايات المتحدة في البيض الأبيض، وهذا الزر ليس كما يفكر كثيرون أن الضغط عليه يحدث في حالة إعطاء الأمر لهجوم نووي، بحسب ما ذكرته النسخة الأميركية لموقع "هاف بوست"، الجمعة 13 أكتوبر/تشرين الأول 2017.

والمعلومات الحقيقية المقدّمة عن وظيفة الزرّ ضئيلة جداً. فوفقاً لـ Business Insider، "من المفترض أن يُستخدم زرّ الاتصال، لاستدعاء مساعد عندما يحتاج الرئيس إلى شيءٍ ما. ولكن في الواقع، قد يُستخدم الزرّ أيضاً لاحتياجات تافهة جداً".

وتقول بعض التقارير، أنّه استخدم لتنبيه الرئيس جونسون أنّ زوجته في طريقها إليه. وفي وقتٍ سابق من هذا العام، اتّضح أنّ دونالد ترامب يستخدم زرّه الأحمر لطلب الكولا الخاصّة به. ولكن باراك أوباما كان هدفه من استخدام الزرّ أكثر صحيّة على ما يبدو.

وأشار موقع "هاف بوست" إلى أنه وفقاً للسيرة الذاتية الجديدة للميلياردير ريتشارد برانسون (العثور على عذريتي)، قال الرئيس أوباما لـ برانسون، أنّه استخدم الزرّ لطلب الشاي.

وسبق أن تشارك الثنائي طعام الغداء في المكتب البيضاوي، وكتب برانسون: "حين وقفنا للمغادرة، لاحظت وجود أزرار حمراء على مكتبه. رآني أوباما أنظر إليها، فقال: لقد كانوا يستخدمونها للظروف الطارئة، ولكن بإمكاني الآن استخدامها لطلب الشاي لضيوفي".

وُثّقت محبّة أوباما للشاي بشكلٍ جيّد. فقد قال المقرّبون من الرئيس السابق أنّه يتجنّب القهوة، أو على الأقل كان يفعل ذلك أثناء وجوده في منصبه، وورد كذلك أنّه يميل بشكلٍ خاص إلى شاي Honest. وفي حديثه مع Vox في 2015، قال أوباما أنّه يقرأ بياناته الصباحية مع الشاي.

وذات مرّة سأله مراسل في عام 2014، كيف كانت القهوة؟
فأجاب أوباما: "إنّه شاي!"