للمرة الثانية.. السعودية تنقذ حياة الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح

تم النشر: تم التحديث:
ALI SALEH
| MOHAMMED HUWAIS via Getty Images

قال موقع العربية نت إن التحالف العربي، بقيادة السعودية، الذي يقود عملية عاصفة الحزم في اليمن، تدخل لإنقاذ حياة الرئيس اليمني السابق، علي عبدالله صالح، بعد تدهور صحته فجأة.

وبحسب مصدر خاص للعربية نت سمح التحالف بنقل فريق طبي روسي خاص إلى مطار صنعاء، للإشراف على حالته.

وقال مكتب الرئيس اليمني السابق، إن صالح أجرى عملية جراحية، وصفها بـ "الناجحة"، في أحد مستشفيات العاصمة صنعاء.

وصرّح مصدر مسؤول في مكتب صالح بأن الرئيس اليمني السابق سيواصل إجراء الفحوصات والعلاج لبعض الإصابات التي تعرض لها جراء جريمة تفجير جامع دار الرئاسة في يونيو/ حزيران 2011، بحسب موقع المؤتمر نت.

وأدى هذا التفجير إلى إصابة صالح بإصابات بليغة على إثرها انتقل إلى السعودية للعلاج، ومكث عدة أشهر في مستشفيات المملكة قبل أن يتنحى رسمياً عن السلطة.

وشكر مكتب صالح البعثة الطبية الروسية التي قامت بعلاج صالح.

كما وجه الشكر لكل من (قدّم لها التسهيلات)، دون أن يذكر هذه الجهات.

ويشارك فريق طبي يمني مع البعثة الطبية الروسية في إجراء الفحوصات والعملية الجراحية.