"تحيا مصر وقطر وكل الدول العربية".. بالفيديو هكذا ردَّ سفير الدوحة على المصري الذي هتف "تسقط قطر" في اليونيسكو

تم النشر: تم التحديث:
1
1

ردّ السفير القطري لدى اليونيسكو علي زينل، على مصري التقطته عدسات الكاميرات وهو يقول عقب الإعلان عن فوز الفرنسية أودري أزولاي بمنصب مديرة عامة جديدة لمنظمة اليونيسكو: "تسقط قطر. وتعيش فرنسا".

وظهر السفير زينل في لقاء قصير على قناة الجزيرة، مساء السبت 13 أكتوبر/تشرين الأول 2017، وعندما سأله المذيع عن رده حول عما قاله المصري صلاح عبد الحميد، قال زينل: "تحيا مصر وتحيا قطر وتحيا كل الدول العربية".

واعتبر زينل أن ما ورد على لسان الرجل المصري الذي يُعرف عن نفسه أنه مستشار في الاتحاد الأوروبي تصرف فردي لا يُقاس عليه، وقال إن الشعوب العربية ستبقى محبة لبعضها، وأن عليها ألا تقع في فخ الكراهية حتى لو اختلف الساسة مع بعضهم.

وحظي رد السفير القطري بإشادة كبيرة على وسائل التواصل الاجتماعي، وسط موجة انتقادات حادة لتصرف عبد الحميد، الذي أبدى شماتته بعدم فوز المرشح القطري حمد بن العزيز الكواري بمنصب المدير الجديد لليونسكو، وانتهاء المنافسة لصالح الفرنسية أزولاي.

وشهدت انتخابات اليونسكو التي استمرت على مدى أيام في باريس منافسة شرسة أفضت إلى تأهل كل من وزيرة الثقافة الفرنسية السابقة أزولاي، ووزير الثقافة القطري السابق حمد بن عبد العزيز الكواري.

وتنافس الكواري مع أزولاي بعد أن فازت على الدبلوماسية والسياسية المصرية مشيرة خطاب في اقتراع بعد ظهر يوم الجمعة الفائت.

وبعد خروج خطاب من المنافسة، دعت الحكومة المصرية للتصويت لصالح مرشحة فرنسا أزولاي لمنصب مدير عام منظمة اليونسكو أمام المرشح القطري، علماً أن مصر من الدول الأربع التي قطعت علاقاتها مع قطر منذ حزيران/يونيو

وقال عضو في حملة المرشحة المصرية مشيرة خطاب، إن وزير الخارجية المصري الموجود في باريس "يدعو كل أصدقائه للتصويت لفرنسا" خلال الدورة الأخيرة التي تجري مساء الجمعة مع القطري حمد بن عبد العزيز الكواري.

ومع تنافس قطري ومصرية على رئاسة اليونسكو تعرضت عملية الانتخاب لتوترات ناجمة عن الأزمة الخليجية.

وقالت وزارة الخارجية المصرية يوم الجمعة إن "خروقات" شابت عمليات الاقتراع التي بدأت يوم الإثنين الماضي لانتخاب المدير العام الجديد للمنظمة.