حادث يجبر طائرة إماراتية على الهبوط اضطرارياً في أستراليا.. والشركة تعتذر للركاب وتلحقهم بناقلة غيرها

تم النشر: تم التحديث:
ETIHAD AIRWAYS
Nordroden via Getty Images

هبطت طائرة تابعة لشركة طيران الاتحاد الإماراتية بشكل اضطراري في مطار أديليد الأسترالي أثناء رحلة لها من أبوظبي إلى سيدني بعد إضاءة مؤشر إنذار في قمرة القيادة في ساعة مبكرة من صباح السبت 14 أكتوبر/تشرين الأول 2017.

ونجحت الرحلة رقم إي واي 450 لشركة الاتحاد في الساعة الخامسة صباحاً بالتوقيت المحلي(1830 بتوقيت غرينتش) في الهبوط على أحد مدارج مطار أديليد في ولاية جنوب أستراليا.

وقال موقع أديليد أدفيرتايزر الإخباري الإلكتروني المحلي إن الطائرة وهي من طراز بوينغ 777 كانت تقل 349 راكباً قاموا بالنزول من الأبواب المخصصة للطوارئ.

وقالت شركة طيران الاتحاد إنه تم اكتشاف خلل فني في مروحة توزيع الهواء في مخزن الشحن.

وأضافت "طيران الاتحاد تعتذر عن هذا الإزعاج. سلامة ضيوفنا وأفراد طاقمنا يمثل الأهمية القصوى".

وذكرت محطة أيه.بي.سي الأسترالية أنه جرى تشغيل جهاز إنذار من وجود دخان.

وقالت الشركة إن الركاب سيكملون رحلتهم من خلال شركات طيران أخرى بسبب مقتضيات حصول طاقم الطائرة على راحة.

وكان هذا ثاني حادث تتعرض له إحدى طائرات شركة طيران الاتحاد هذا العام.

واعتقل 4 رجال في سيدني في يوليو/تموز الماضي، عندما حاول أحدهم ركوب طائرة كانت متجهة إلى الإمارات وهو يحمل قنبلة وضعها له شقيقه في مفرمة لحوم دون أن يشعر بها.