الجزائر تبحث عن الناموسة النمر.. أخبار عن ظهور بعوضة تحمل فيروساً خطيراً في العاصمة

تم النشر: تم التحديث:
TIGRE
هاف بوست

"واش هذي ناموسة نمر؟ الله أعلم لا أعرف ولم أسمع عن هذه الحشرة من قبل"؟ بهذه العبارة أجاب المواطن الجزائري يس. إ على سؤال هاف بوست عربي، عما يعرفه عن غزو ناموس النمر للعاصمة الجزائرية، والذي تداولته الكثير من وسائل الإعلام الجزائرية، و أكده معهد باستور الجزائري.


1- متى بدأت حكاية ناموس النمر بالجزائر


خلال هذا الأسبوع تداولت وسائل إعلام جزائرية خبر زيارة ضيف جديد غير مرغوب فيه للعاصمة الجزائرية وبعض ولايات البلاد مخلفاً إصابات خطرة، هذا الضيف هو"ناموس نمر الآسيوي".


2- أين ظهر أول مرة؟


حسب الدكتور سعيد بوييدي، فإن 2015 تعتبر أول سنة يدخل فيها هذا النوع من البعوض الجزائر قادماً من فرنسا، وكانت ولاية وهران الواقعة في الغرب الجزائري أولى محطاته.


3- ما هي خطورته على صحة الإنسان؟


الجزائريون الذين تابعوا على الإعلام الأخبار المثيرة لوصول أسراب البعوضة النمر، لم يعرفوا العوارض التي تسببها هذه الناموسة، والتي تبدأ من الحكة، احمرار الجلد، كما قال دكتور البيولوجيا الجزائري سعيد بوييدي، في حوار مع الإذاعة الجزائرية.

لسعات ناموسة النمر لا تعتبر خطيرة إلا إذا كانت حاملة لفيروس حمى الضنك، ومن أعراضه: ارتفاع شديد في حرارة الجسم، آلام حادة في الرأس والصداع الشديد، ظهور طفح جلدي، الشعور بآلام في المفاصل والعضلات، الإحساس بالأوجاع خلف منطقة العين، التقيؤ والغثيان.


4- كيفية العلاج والوقاية من لسعات ناموس نمر


الوقاية والعلاج من لسعات هذه البعوضة تتعلق بقوة المناعة، كما يقول زبير حراث المدير العام لمعهد باستور الجزائري، في حوار له مع قناة النهار الجزائرية، والذي اعتبر أن تنظيف المحيط، وعدم ترك المياه راكدة من أهم وسائل الوقاية، بحكم أن هذه البعوضة تعيش في المياه الراكدة.


5- ما الذي قاله الإعلام عنه؟


الإعلام الجزائري تعاطى مع الأمر بشكل متباين، بين مطمئن للشعب عن عدم خطورة هذه البعوضة، وعدم انتشار فيروس حمى الضنك الخطر الذي قد تحمله البعوضة، مثل الإذاعة الوطنية، وبين مهول لخطورة هذه البعوضة، مبيناً الحالات التي وصلت المستشفيات نتيجة لسعاتها خاصة في العاصمة بمنطقة القبة وجسر قسنطينة وحسين داي، حيث تناولته جريدة الشروق اليومي.


6- مدى اهتمام الجزائريين بخبر انتشار بعوضة النمر


الدكتورة حنين، طبيبة متخصصة في مستشفى بن عكنون بالعاصمة، يس.إ أحد سكان منطقة القبة بالعاصمة، عبد الرحيم بن يحيى طالب كلية الطب، عبد الوكيل صحفي، كلّهم أبدوا استغرابهم من هذه الناموسة، وعن خبر دخولها للجزائر، وكان عليهم أن يبحثوا عن المعلومات الأساسية المتعلقة بهذه البعوضة التي لا تختلف كثيراً عن باقي البعوض فقط تمتاز بأرجل منقطة تشبه جلد النمر وتتواجد في مناطق جنوب آسيا ومنتشرة بأميركا وإيطاليا وفرنسا، فلسطين ولبنان.


7- وما الذي تقوله الحكومة


وبين تهويل بعض وسائل الإعلام، وتجاهل الكثير من المواطنين الجزائريين لها، اكتفت الجهات المسؤولة في البلاد بالإعلان على لسان وزير الصّحة، عن فتح تحقيق حول انتشار بعوضة النمر في البلاد.