"تسقط قطر وتعيش فرنسا".. هتاف مصري داخل أروقة اليونسكو

تم النشر: تم التحديث:
UNESCO
THOMAS SAMSON via Getty Images

فور إعلان فوز الفرنسية أودري أزولاي بمنصب مديرة عامة جديدة لمنظمة اليونسكو، الجمعة 13 أكتوبر/تشرين الأول 2017، سجل أحد أعضاء البعثة المصرية موقفاً داخل مقر #اليونسكو، أثار استياء الحاضرين.

فقد صرخ دبلوماسي مصري فور إعلان النتيجة: "تسقط قطر وتعيش فرنسا"، مبدياً شماتة في عدم فوز المرشح القطري حمد بن عبد العزيز الكواري بالمنصب الدولي.
ونقل مراسل الجزيرة الذي كان شاهداً على الموقف، أن عدداً من البعثات الدبلوماسية أبدوا انزعاجهم وتأسفهم من هذا الموقف، الذي رأوه أنه لا يليق بمكان ومنظمة دولية مثل اليونسكو.

وحسب المراسل فقد تساءل دبلوماسي غربي: "هل هذا يمثل دولة بشكل دبلوماسي؟!" في إشارة إلى مصر.

وشهدت انتخابات اليونسكو التي استمرت على مدى أيام في باريس منافسة شرسة أفضت إلى تأهل كل من وزيرة الثقافة الفرنسية السابقة أودري أزولاي ووزير الثقافة القطري السابق حمد بن عبد العزيز الكواري.

وتنافس الكواري مع وزيرة الثقافة الفرنسية السابقة أودري أزولاي بعد أن فازت على الدبلوماسية والسياسية المصرية مشيرة خطاب في اقتراع بعد ظهر الجمعة

وبعد خروج خطاب من المنافسة، دعت الحكومة المصرية للتصويت لصالح مرشحة فرنسا أودري أزولاي لمنصب مدير عام منظمة اليونسكو أمام المرشح القطري علماً أن مصر من الدول الأربع التي قطعت علاقاتها مع قطر منذ حزيران/يونيو

وقال عضو في حملة المرشحة المصرية مشيرة خطاب، إن وزير الخارجية المصري الموجود في باريس "يدعو كل أصدقاءه للتصويت لفرنسا" خلال الدورة الأخيرة التي تجري مساء الجمعة مع القطري حمد بن عبد العزيز الكواري.

ومع تنافس قطري ومصرية على رئاسة اليونسكو تعرضت عملية الانتخاب لتوترات ناجمة عن الأزمة الخليجية.

وقالت وزارة الخارجية المصرية يوم الجمعة إن "خروقات" شابت عمليات الاقتراع التي بدأت يوم الإثنين الماضي لانتخاب المدير العام الجديد للمنظمة.