تركها تشرشل بعد أن دخنها حتى منتصفها فبيعت بـ12 ألف دولار.. قصة أغلى سيجار في العالم

تم النشر: تم التحديث:
B
ب

بِيع نصف سيجار دخّنه رئيس الوزراء البريطاني السابق ونستون تشرشل، خلال رحلة إلى باريس عام 1947 بما يزيد على 12 ألف دولار، في مزاد على الإنترنت.

وبحسب ما نقلته صحيفة التلغراف البريطانية، الخميس 12 أكتوبر/تشرين الأول 2017، قال القائمون على مزاد RR بمدينة بوسطن الأميركية، إن شخصاً مغرماً بشراء التحف من مدينة بالم بيتش بولاية فلوريدا قام بشراء السيجار بطول 4 بوصات، مساء الأربعاء الماضي. ولم يُعلن اسم المُشتري.

وأضافت الشركة المُنظمة للمزاد أن تشرشل كان قد دخّن السيجار في 11 مايو/أيار 1947، بمطار لو بورجيه، وكان ضمن المزاد صورة وقّعها رئيس وزراء البلاد يبدو فيها ممسكاً بالسيجار بيده في المطار.

وقال مزاد RR إن الطيار البريطاني، الكابتن ويليام آلان تيرنر، احتفظ بالسيجار بعدما حلّق طاقمه برئيس الوزراء وزوجته في الرحلة الجويّة من وإلى باريس.

وتضم العلامة المبيّنة على سيجار لا هافانا الكوبي من هافانا اسمَ تشرشل.