شاهد.. كلب هدية للرئيس الروسي في عيد ميلاده الـ65!

تم النشر: تم التحديث:

دائماً ما تكون هدايا الملوك والرؤساء بعضهم لبعض؛ إما سيوفاً وإما أسلحة نادرة، أو في بعض المرات تكون شيئاً ثميناً، لكن للرئيس الروسي، فلادمير بوتين، طقوس أخرى، فهو يهوى الكلاب؛ ولذا تلقى جِرواً من نوع خاص من نظيره التركمانستاني بمناسبة عيد ميلاده الـ65.

وأهدى الرئيس التركمانستاني، قربان قولي أبردي محمدوف، فلاديمير بوتين جرواً (كلباً) يحمل اسماً مميزاً، بحسب الفيديو الذي وثق لحظة تلقى الرئيس الروسي الهدية.

واحتفل بوتين بعيد ميلاده الـ65، يوم السبت الماضي، في مدينة سوتشي، على البحر الأسود، حيث تقبل التهاني هناك.

ومن بين المهنئين، كان الرئيس التركمانستاني، الذي أهداه كلباً من فصيلة "ألاباي" يدعى "فيرني"، أي المخلص.

وقال الرئيس التركمانستاني: "عندنا صديق مشترك واحد، وهذا الصديق الوحيد في العالم هو الكلب-ألاباي. واليوم أحضرت معي هذه (الألبايا) الصغيرة هدية لكم".

وأبلغ الرئيس التركمانستاني نظيره الروسي أنه أطلق على الجِرو اسم (فيرني)، أي المخلص أو الوفي.

وأحضروا الجِرو إلى القاعة، حيث اجتمع القادة، فأخذه رئيس تركمانستان بين يديه، ثم سلمه إلى بوتين.

ومن المعروف أن الرئيس الروسي من محبي الكلاب، وانطلاقاً من ذلك، يهدي القادةُ الأجانب الرئيس بوتين كلاباً من فصائل نادرة.

وأهدت اليابان بوتين كلباً من فصيلة "أكيتا" بمناسبة فوزه في الانتخابات الرئاسية عام 2012، كما كانت قد أهدت كلباً من فصيلة "أكيتا" النادرة آخر مرة للناشطة الأميركية الصماء البكماء هيلين كيلر في 1939.

وذاع صيت فصيلة "أكيتا" مع قصة الكلب "هاتشيكو" الذي ظلَّ ينتظر صاحبه بعد سنوات من وفاته كما كان يفعل كل يوم، أمام باب محطة مرتور "شيبوا" وسط طوكيو.