"فصلوا الفتيات عن المتزوجات وكانوا يغتصبون العذارى أمام أعيننا!".. عراقية تروي مشاهد وحشية ارتكبها عناصر داعش في بلدتهم

تم النشر: تم التحديث:
ISIS IRAQ
| Anadolu Agency via Getty Images

روت امرأة عراقية -لم تذكر اسمها- لشبكة "بي بي سي" البريطانية، مشاهد العنف والتنكيل والتعذيب والاغتصاب التي شهدتها مدينة كركوك (شمال العراق)، بعدما دخلها مسلحو تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقالت السيدة: "أنا شيعية تركمانية وزوجي سُني عربي، وكنا نعيش في ناحية العلم بمدينة تكريت قبل أن يقتحم تنظيم (الدولة الإسلامية) حياتنا".

وأضافت: "عندما دخل مسلحو التنظيم المدينة، أعدموا الكثير من الجنود في مخيم سبايكر. وكانت هذه أول مذبحة لتنظيم الدولة قتلوا فيها أكثر من 1500 جندي، وألقوا بعض جثث القتلى في نهر الفرات.

وكنا نحو 22 امرأة وطفلاً. فصلوا الفتيات عن النساء المتزوجات. كانوا 5 فتيات، واغتصبوهن أمام أعيننا.

كن يصرخن: ساعدونا أنقذونا منهم.

حاولت أن أغطيهن بجسدي وقلت لمسلحي تنظيم الدولة: أقسم بالمصحف إنهن لسن عذراوات. أستحلفكم بالله لا تغتصبوهن.

صفعني أحدهم وعض الآخر كتفي بعنف وأدماه".

إقرأ القصة كاملة هاف بوست عربي