الطيار السوري الذي سقط بالأراضي التركية واتهمته أنقرة بالتجسس.. محكمة تخلي سبيله

تم النشر: تم التحديث:
ATTYARASSWRY
حرييت

قضت محكمة تركية، مساء الخميس 12 أكتوبر/تشرين الأول 2017، بإطلاق سراح قائد مقاتلة تابعة لنظام بشار الأسد، سقطت جنوب ولاية هطاي التركية (جنوب) الحدودية، في مارس/آذار الماضي، مع استمرار محاكمته.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر قضائية أن القرار اتخذته محكمة الجنايات الثالثة في هطاي.

وفي 4 مارس/آذار الماضي، قبضت السلطات التركية على قائد المقاتلة التابعة للنظام السوري، الذي قفز منها قبل أن تتحطم بريف قضاء أنطاكيا في هطاي.

وفي إفادته للجهات المختصة، قال محمد صوفان إنه أقلع بطائرته من محافظة اللاذقية السورية (غرب) لقصف مواقع في محافظة إدلب (شمال).

واستطرد موضحاً أن طائرته أصيبت في تلك الأثناء لتسقط في الأراضي التركية، ليتم اعتقاله من قِبل السلطات المحلية بالولاية.

ويواجه صوفان، البالغ من العمر 54 عاماً، تهماً بانتهاك حدود تركيا، والقيام بأعمال تجسس.