لقَّبه بـ"الرجل البرتقالي".. إيمنيم يهاجم الرئيس الأميركي دونالد ترامب.. وهذه المرة بالعاصفة

تم النشر: تم التحديث:
EMINEM
other

هاجم مغني الراب الأميركي Eminem، الرئيس الأميركي دونالد ترامب، خلال حفل توزيع الجوائز Bet Hip Hop Awards، الذي أقيم ليلة الثلاثاء 10 أكتوبر/تشرين الأول 2017، من خلال أغنية على نمط الـ"freestyle".

وأطلق Eminem على الـ"freestyle" اسم "العاصفة"، ووصف فيها الرئيس الأميركي بـ "العنصري"، كما سخر من قَصّة شعره ومن تصريحاته الغريبة، كما أعلن غضبه من سلوكه تجاه المهاجرين ومن فكرة بناء السور الفاصل بين أميركا والمكسيك.

وتعاطف صاحب الـ(44 عاماً) في ارتجاله مع اللاعبين الأميركيين الذين رفضوا الوقوف في أثناء أداء النشيد الوطني بأحد المباريات، وحيا لاعب كرة القدم الأميركي كولن كابيرنيك، بعد رفضه الوقوف في أثناء النشيد الوطني؛ احتجاجاً منه على سوء المعاملة التي يتعرض لها ذوو البشرة السوداء.

بينما أبدى استياءه من تصريحات ترامب التي ألقاها في خطابه بولاية ألاباما، عندما طالب بتأديب اللاعبين من قِبل الأندية التي يلعبون لها وطردهم إن استدعى الأمر.

وعزا eminem مهاجمة ترامب للرياضيين، إلى تشتيت أنظار الرأي العام الأميركي عن المشاكل الخطيرة التي تحدث، كمأساة بورتوريكو ومجزرة لاس فيغاس.





وجاء الارتجال بوصف الرئيس الأميركي بالرجل البرتقالي العنصري الذي يهاجم المسلمين، ونعته بـ"كاميكازي" البيت الأبيض الذي سيتسبب بفي هولوكوست جديدة.

وقال في الـ"freestyle" أيضاً: "اترك شعرك الملعون مصفَّفاً، تقول إنك ستتخلص من المهاجرين الموجودين معنا وتبني جداراً عالياً، حسناً إن بنيته، فأتمنى ألا يكون بتلك الصلابة، سأرمي لعناتي عليه، ولكل من معجبيّ الذين يؤيدونه، أنا الآن أرسم خطاً على الرمل، حدّدوا في طرف من ستقفون، وإذا لم تكونوا واثقين بالطرف الذي ستقفون به، فسأساعدكم .. تباً لكم".

وختم: "نحن نحب جيشنا ونحب بلدنا.. لكننا نكرهك بشدة يا ترامب".

وهذه ليست المرة الأولى التي ينتقد فيها Eminem الرئيس الأميركي ترامب، فقد سبق أن انتقده في 2016 بأغنية "Campaign Speech"، التي أطلقها في أثناء الحملة الانتخابية الأميركية، واصفاً إياه بالخطر على الولايات المتحدة.

يشار إلى أن مظاهرات عدة خرجت منذ تولي ترامب الرئاسة وإعلانه سياسته؛ احتجاجاً على تنامي العنصرية والكراهية داخل المجتمع الأميركي.