عدد لا يحصى من المهندسين والحرفيين يبنون له "محرقة ملكية".. تايلاند تستعد لتوديع ملكها بعد عام على وفاته

تم النشر: تم التحديث:
KING OF THAILAND
Athit Perawongmetha / Reuters

تُجري تايلاند استعداداتها لتوديع ملكها الراحل، بوميبون أدولياديج، في جنازة مهيبة أواخر أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وقال مسؤولون إن عدداً "لا يُحصى" من المهندسين والعمال والحرفيين والمتطوعين يعملون ليل نهار لبناء ما وصفوه بـ"جنة على الأرض".

وتوفي أدولياديج في أكتوبر/تشرين الأول الماضي عن 88 عاماً، ووُضع جثمانه في قاعة ذهبية بالقصر.

ومنذ شهور، يعمل المهندسون على بناء محرقة ملكية للجثة، ستُوضع في ساحة أمام القصر.

وستبدأ مراسم الجنازة الملكية في الخامس والعشرين من الشهر الحالي، وتمزج بين الطقوس البوذية والهندوسية البراهمية.

وتُشيّع الجنازة التي سيبثها التلفزيون وفقاً للتقاليد التايلاندية القديمة، ولكنها ستكون ذات طابع عصري؛ إذ يشارك عدد أكبر من العامة مقارنة بجنازات ملوك تايلاند السابقين، حسبما ذكر مسؤول العلاقات العامة في لجنة الإعداد للجنازة.

وتتوقع الحكومة أن يشهد ربع مليون شخص عملية حرق الجثة. وتولى الملك حكم البلاد 70 عاماً، واعتبره كثيرون نموذجاً للأب والمرشد الأخلاقي للأمة خلال عقود من الاضطرابات السياسية. وفي ديسمبر/كانون الأول، تولى الحُكم خلفاً له ابنه الوحيد ماها فاجيرالونجكورن.