"دلال المغربي" تتسبَّب في حرمان مدرسة فلسطينية من مساعدات دولة أوروبية

تم النشر: تم التحديث:
DLALALMGHRBY
SOCIAL

علقت سلطات بلجيكا مشاريع مساعدة مدرسية للفلسطينيين بعد اكتشافها إطلاق تسمية دلال المغربي على مدرسة ابتدائية في الخليل بالضفة الغربية المحتلة كانت مولت بناءها، بحسب ما أعلنت الحكومة البلجيكية الثلاثاء 10 أكتوبر/ تشرين الأول 2017.

وقالت الخارجية البلجيكية في بيان إن السلطات علمت مؤخراً أن مدرسة قرب الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة كانت مولت بلجيكا بناءها في 2012 و2013، أطلق عليها "لاحقاً" تسمية مدرسة دلال المغربي، دون إبلاغ بروكسل.

وأضافت أن وزيري الخارجية ديدييه ريندرس والتعاون والتنمية ألكسندر دو كرو "يعتبران هذا التغيير في التسمية غير مقبول".

وتابع البيان "إن دلال المغربي كانت إرهابية فلسطينية نفذت في 1978 هجوماً إرهابياً على اسرائيل. وتسبب هذا الهجوم في مقتل 38 مدنياً بينهم 13 طفلاً".

وأضاف المصدر "إن بلجيكا لن تسمح بأن ترتبط بأي شكل من الأشكال بأسماء إرهابيين. لقد اتصلت بلادنا على الفور بالسلطة الفلسطينية وتتوقع منها رد فعل رسمياً".

وتابع البيان إنه في الأثناء "تم تعليق مشروعين جاريين بقيمة 3,3 مليون يورو لبناء مدارس فلسطينية".

وكانت إسرائيل اتهمت السلطة الفلسطينية بتمجيد "إرهابية" خصوصاً من خلال إطلاق اسمها على مؤسسات تعليمية.

ورفضت البعثات الدبلوماسية لفلسطين لدى الاتحاد الأوروبي وبلجيكا ولوكسمبورغ التعليق على الفور.

ودلال المغربي "الفدائية والشهيدة البطلة في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي" بالنسبة للفلسطينيين، كانت عضواً في حركة فتح وقتلت في 11 آذار/مارس 1978.