إذا فازوا "ستتجرد من ملابسها ببث مباشر" وإذا خسروا أيضا.. عارضة أزياء ومشجعة تأخذان الأضواء من المنتخب السوري في مباراته مع أستراليا

تم النشر: تم التحديث:
ALMSHJAT
سوشال ميديا

في الوقت الذي تتوجّه الأنظار إلى نتيجة المباراة التي تجمع الفريقين السوري والأسترالي، اختارت السوريتان صبا خضور وهي مشجعة الفريق، وعفراء حمشو وهي عارضة أزياء الاحتفال بفوز الفريق "المرتقب" على طريقتهما!

ويخوض المنتخب السوري، الثلاثاء 10 أكتوبر/تشرين الأول، مباراة مصيرية أمام الأسترالي، في تصفيات كأس العالم لكرة القدم 2018، لذلك لن تكون النتيجة حاسمة فقط للفريق بل للشابتين السوريتين أيضاً.

عفراء حمشو وهي عارضة أزياء في العشرينيات من عمرها كتبت تعليقاً تناقله السوريون على الشبكات الاجتماعية، قالت فيه إنها على استعداد لخلع ملابسها في بث مباشر على فيسبوك، في حال خسر المنتخب السوري، ويبدو أنها كتبت ذلك ثقة منها أنه لن يخسر.

ويحتاج لاعبو منتخب سوريا، يوم الثلاثاء 10 أكتوبر/تشرين الأول، لمواصلة الوصول إلى مونديال روسيا، إلى الفوز، أو التعادل الإيجابي بأكثر من هدف، أو حسم المواجهة لصالحهم بركلات الترجيح، فيما إذا انتهى اللقاء (1-1)، وهي النتيجة التي آلت إليها مباراة الذهاب.

وعلى النقيض من عفراء، قالت صبا خضور، وهي إحدى مشجعات المنتخب السوري المعروف بلقب بنسور قاسيون، قالت إنها على استعداد للتجرّد من ملابسها في حال فوز الفريق، وأيضاً في بث مباشر على فيسبوك.

ولكنها سارعت لاحقاً لنفي ذلك بمقطع فيديو قالت فيه إن هناك من أنشأ صفحة وهمية باسمها ونشر تلك الوعود بخلع الملابس ببث مباشر، وأنها فقط التقطت صوراً في الملعب وأن هناك من استغل الصور بطريقة خاطئة.


وأضافت تعليقات السوريتين قضية نقاش للسوريين، الذين تقاسموا في الأصل الآراء حول تشجيع المنتخب، فالمعارضون يعتبرونه فريق نظام الأسد ويتمنون خسارته، والمؤيدون وجدوا فيه فرصة ليثبتوا من خلال فوز الفريق أنَّ سوريا قادرة على تجاوز الحرب، وأنها بحسب مقولة رئيسها بشار الأسد "بخير".