محمد صلاح: "كنت جاهزاً لهذا السيناريو".. وهذا ما قاله النجم المصري عن مجدي عبد الغني

تم النشر: تم التحديث:
SALAH
Egypts Mohamed Salah celebrating World Cup access and victory over Congo during the 2018 World Cup group E qualifying soccer match at Borg El Arab Stadium in Alexandria, Egypt, Sunday, Oct. 8, 2017. (Photo by Islam Safwat/NurPhoto via Getty Images) | NurPhoto via Getty Images


قال النجم المصري محمد صلاح، الذي قاد منتخب بلاده للتأهل لكأس العالم، الأحد 8 أكتوبر/تشرين الأول 2017، إن السرَّ وراء الفوز على أوغندا خلال المباراة الأخيرة، كان بتدربه ليومين كاملين تحضيراً لمثل هذا السيناريو.

وأحرز صلاح ركلة جزاء حاسمة في الدقيقة 95 خلال المباراة مع أوغندا، التي جرت على ملعب "برج العرب"، لحساب الجولة ما قبل الأخيرة من التصفيات الإفريقية للمجموعة الخامسة.

وقال في تصريحات لموقع "الريدز" في نسخته العربية: "لقد تدرَّبت على ركلات الجزاء لمدة يومين كاملين، وكنت جاهزاً لهذا السيناريو".

وأضاف: "لقد كتبنا سجلاً جديداً لجيلنا الحالي، وهذا سيجعل التأهل أسهل للأجيال القادمة، كي نصبح في كأس العالم بشكل دائم".

وتابع: "أريد أن أهنئ الشعب المصري على هذا الإنجاز. مواجهة فريق خرج من التصفيات مبكراً كان صعباً، ولكننا فزنا وتأهلنا وهذا ما يهم".

وحين تم سؤاله عن هدفه في الدقيقة الأخيرة، قال صلاح مازحاً: "كنت أود أن يتواجد مجدي عبد الغني ليشاهد الهدف".

وكان لاعب منتخب مصر السابق مجدي عبد الغني قد سجل هدف مصر الوحيد في كأس العالم 1990 في إيطاليا.

وبدأ صلاح حياته الكروية في نادي المقاولون العرب، وأصبح أساسياً عام 2010، ولم ينضم لصفوف الأهلي والزمالك، بل انتقل إلى فريق بازل السويسري عام 2012، واختير كأحسن لاعب في الدوري السويسري 2013.

وفي عام 2014 انتقل صلاح من بازل إلى فريق تشيلسي الإنكليزي، قبل أن يعيره النادي الإنكليزي إلى نادي فيورنتينا الإيطالي، ومنه إلى روما في 2015، والذي قرَّر ضم صلاح نهائياً مقابل 15 مليون إسترليني.

واحتفلت الجماهير المصرية في القاهرة ومختلف المحافظات بصعود منتخب الفراعنة للمونديال بعد غياب 28 عاماً، فيما لا يزال هاشتاغ صلاح، أو "الفاتح صلاح" يتصدّر قائمة الأكثر تداولاً على موقع تويتر في مصر، منذ انتهاء مباراة الأحد.