الموز والحليب.. اللحم والبطاطس مزج هذه الأطعمة يدمر صحتك

تم النشر: تم التحديث:
FOODS
SolStock via Getty Images

هناك قواعد محددة يؤمن بها كثيرون منا ثم يتضح أنها خاطئة كلياً؛ بل وربما تتسبب في تأخر حالتنا الصحية، حسب تقرير نشرته Independent عن أكثر الأكاذيب شيوعاً بعد محاورة خبيرة تغذية شهيرة تدعى ريانون لامبيرت، مثل "تناوُل كثير من البيض يضركم، وأن زيوت الخضراوات تكون صحية، وأن اللحوم ضارة".

لكنّ هناك عدداً من تركيبات الطعام الأخرى يمكن أن تؤثر سلباً على جهازك الهضمي أو حتى تصيبك بالأمراض.

اطَّلع موقع Bright Side الأميركي على توصيات أخصائيي التغذية وجمع 6 تركيبات للطعام يجب عليكم أن تتجنبوها.


1- الشطائر والقهوة




cheese sandwich and coffee

عندما لا يكون لديك وقت كافٍ، يُعد تناول فطور سريع حلاً شائعاً. قل: مرحباً لشطائر الجبن والقهوة وقل: وداعاً لكل الفوائد الصحية للجبن. فالكربوهيدرات البسيطة الموجودة في الخبز تمنع هضم الكالسيوم كما ينبغي، وأيضاً تقديم المساعدة لجهازَيك العصبي والدوري. زيادةً على ذلك، إذا تناولت القهوة سريعة التحضير بجانب شطيرة الجبن فلن تكون هناك أي فوائد لصحتك على الإطلاق.

نصيحة: إذا كنت تحب شطائر الجبن، فحاول إذن أن تستبدل القهوة بالشاي الأبيض أو الأخضر.


2- الطماطم والخيار




tomatoes and cucumbers

هذه تركيبة شائعة للغاية عند تحضير طبق سلطة صيفية. ومع ذلك، تُظهِر أحدث الأبحاث أنَّ تناول الطماطم والخيار معاً يمكن أن يزعج المسارات البيوكيميائية داخل جسمك. وقد يؤدي ذلك إلى حدوث تكلُّس وتورُّم مُفْرطَين، علاوة على عدم هضم الفيتامينات الموجودة في هذه الخضراوات كما ينبغي.

نصيحة: تناول الطماطم والخيار بشكلٍ منفصل. فعلى سبيل المثال، يمكنك تحضير سَلطة من الطماطم والخضراوات الأخرى اليوم، وسلطة من الخيار بالغد.


3- البطاطس واللحوم


مَن يمكنه مقاومة تناول شريحة لحم مع البطاطا المقليّة؟ لسوء الحظ، هذه تركيبة طعام ثقيلة للغاية.

يحتاج النشا الموجود في البطاطس إلى سوائل هضمية قلوية، بينما تحتاج البروتينات الموجودة في اللحم إلى سوائل حمضية. وعند تناول البطاطس واللحوم معاً، يعلقان داخل معدتك فحسب ويتسبَّبان في حدوث اضطراباتٍ مثل الحموضة، والتجشؤ، والغازات، والعديد من اضطرابات الهضم الأخرى.

نصيحة: تناوَل الخضراوات التي لا تحتوي على النشا (مثل الهليون، أو البروكولي، أو القرنبيط، أو الفاصوليا الخضراء، أو الكوسة) كطبقٍ جانبي مع اللحم.


4- المعكرونة واللحم المفروم




minced meat with pasta

ينطبق الأمر ذاته على تناول اللحم المفروم مع المعكرونة؛ إذ تنتج الغدد اللعابية إنزيمات البتيالين والأميليز، واللذين يحوّلان النشويات (مثل المعكرونة) إلى سكريات بسيطة.

وعندما تجتمع السكريات البسيطة مع البروتين (مثل اللحوم)، فإنَّها تنتج خليطاً كيميائياً خطيراً يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بمرض السكري والأمراض القلبية الوعائية.

نصيحة: يُفضَّل تناول المعكرونة كطبقٍ منفصلٍ. وحاوِل أن تختار المعكرونة المُعدَّة من القمح الصلب، واخلطها مع صلصة الأعشاب.


5- الألبان والأناناس




dairy and pineapple

الفواكه الحمضية تجعل جهازك الهضمي يعمل ببطء، وخاصةً في الصباح. وبالإضافة إلى ذلك، يحتوي الأناناس على إنزيم البروميلين، وهو عبارة عن مجموعة من الإنزيمات التي يمكن أن تصيبك بالتسمم عندما تقترن مع منتجات الألبان.

نصيحة: استبدِل المشمش أو البرقوق الجاف بالأناناس.


6- الحليب والموز




milk and bananas

أصبحت هذه التركيبة الغذائية شائعة للغاية بين متبعي نمط الحياة الصحي؛ لأنَّها مغذية وسريعة التحضير. رغم ذلك، يعتقد بعض خبراء التغذية أنَّ الفواكه، وخاصةً الفواكه السكرية، يجب أن تُتناول بشكلٍ منفصل؛ لأنَّها تبقى داخل الجسم وقتاً أطول وتُبطئ الجهاز الهضمي، خاصةً عند تناولها مع أطعمة أخرى. أما بالنسبة للحليب، فمن الأفضل أيضاً تناوله بشكلٍ منفصل.

نصيحة: تناوَل الموز كوجبة خفيفة بين الوجبات الرئيسية.