المصريون يعودون لميدان التحرير احتفالاً بصعود منتخبهم إلى مونديال روسيا

تم النشر: تم التحديث:
EGYPT
Social media

احتشد عشرات الآلاف، الأحد 8 أكتوبر/تشرين الأول 2017، في ميدان التحرير، أيقونة الثورة المصرية، بوسط العاصمة القاهرة، احتفالاً ببلوغ المنتخب المصري لكرة القدم، مونديال روسيا 2018.

واحتفلت الحشود التي قدمت من الأحياء والمدن القريبة من ميدان التحرير، بهتافات وشعارات موحدة لم تخرج عن "تحيا مصر" ورفع الأعلام المصرية.

وبالتزامن مع الاحتفالات الجماهيرية تأثرت حركة مرور الشوارع الرئيسية بالقاهرة، وسط تواجد وانتشار أمني كبيرين بالميادين الكبرى.

وست سنوات مرت من التقلبات السياسية والإجراءات الأمنية حوَّلت ميدان التحرير، من أيقونة الثورة، إلى متنزه لبعض العائلات، قبل أن يملأه الجماهير مساء اليوم.

ومنذ إطاحة الجيش بالرئيس المصري الأسبق محمد مرسي، لا تسمح الحكومة المصرية بتنظيم أي تظاهرات معارضة في ميدان التحرير، الذي كثيراً ما ضجَّ بهتافات المحتجين: "الشعب يريد إسقاط النظام".

وتأهل المنتخب المصري، في وقت سابق اليوم، لبطولة كأس العالم لكرة القدم التي ستقام في روسيا عام 2018، بعد غياب 28 عاماً منذ آخر مشاركة في مونديال إيطاليا عام 1990.

وتغلب منتخب الفراعنة بصعوبة بالغة على ضيفه منتخب الكونغو، بهدفين لهدف، ضمن مباريات الجولة الخامسة للمجموعة الخامسة.

أحرز هدفي منتخب مصر، محمد صلاح في الدقيقتين 63 و90+4، فيما جاء هدف الكونغو في الدقيقة 87 من زمن المباراة.

بهذه النتيجة، تصدرت مصر المجموعة برصيد 13 نقطة، واحتلت أوغندا المركز الثاني، برصيد 8 نقاط، بفارق نقطتين عن غانا، فيما تذيلت الكونغو الترتيب بنقطة واحدة.

ووفقًا للوائح الفيفا، تم تقسيم 20 منتخباً إلى 5 مجموعات في المرحلة الأخيرة للتصفيات الإفريقية، حيث يتأهل أصحاب المراكز الأولى فيها إلى مونديال روسيا مباشرة.