فتاة سوداء تتحول إلى بيضاء.. حملة إعلانية جديدة لـDove اتهمت بالعنصرية.. شاهد

تم النشر: تم التحديث:
DOVE
other

اعتذرت شركة Dove لمنتجات العناية بالبشرة، عن حملة إعلانية أطلقتها على الشبكات الاجتماعية، مسيئة لأصحاب البشرة السمراء.



وكانت صفحة Dove على فيسبوك، نشرت 3 صور لفتاة ذات بشرة سمراء، وهي تقوم بخلع قميصها، لتتغير وتصبح ذات بشرة بيضاء وشعر أحمر في الصورة الثانية، بحسب BBC.

أما في الصورة الثالثة التي جاءت في منشور Dove، فقد ظهرت الفتاة البيضاء وهي تخلع قميصها لتتحول إلى أخرى صاحبة ملامح آسيوية. واعتذرت Dove على حسابها عبر تويتر قائلة، "صورة مؤخراً نشرت على فيسبوك جانبها الصواب في تمثيل المرأة بمختلف الأعراق والألوان، نحن نأسف بشدة على الإساءة التي تسببت فيها".

وسارعت الشركة في حذف الصور على فيسبوك، إلا أن خبيرة تجميل تدعى Naythemua، احتفظت بالصورة ونشرتها لاحقاً على حسابها الشخصي، بحسب صحيفة The Independent البريطانية.



وليست هذه المرة الأولى التي تضع شركة Dove نفسها محطاً للانتقاد، ففي عام 2011، أثارت حملة إعلانية تابعة للشركة الغضبَ، بعدما أظهرت 3 نساء وكأنهن أصبحن أكثر نظافة، عندما أصبح لون بشرتهن أفتح، لتوضِّح الشركة بعد ذلك مدلولَ الإعلان الحقيقي.