سؤال صادم للسفير السعودي في الأمم المتحدة يدفعه للانسحاب من المؤتمر الصحفي .. شاهد

تم النشر: تم التحديث:
SAUDI AMBASSADOR TO THE UNITED NATIONS
Pacific Press via Getty Images

في مؤتمر صحفي عقد أمس السبت 7 أكتوبر/تشرين الأول 2017، تهرب السفير السعودي في الأمم المتحدة عبد الله المعلمي من سؤال وجه له عن الانتهاكات التي تمارسها إسرائيل بحق الأطفال الفلسطينيين.

المعلمي بدا أنه لم يكن يتوقع سؤالاً مثل هذا، وظهرت أولى ردود الأفعال من أحد الجالسين في المؤتمر، الذي نصح السفير بأن الأفضل له أن ينسحب وينهي المؤتمر.

لكن السفير أصر على الإجابة بالقول: "لم أقم بدراسة هذا الجزء حتى أستطيع أن أعطيك عليه تعليقاً".

وقد تفاعل رواد التواصل الاجتماعي مع تصريح السفير السعودي، ووصفها البعض بأنها "بداية موفقة للتطبيع مع إسرائيل".

يذكر أن حالة من التقارب تلوح بالأفق بين إسرائيل والمملكة السعودية، حيث كشفت صحيفة "ميكور ريشون" الإسرائيلية، في سبتمبر/أيلول 2017 أن "محمد بن سلمان ولي العهد السعودي قد زار إسرائيل الأسبوع الماضي سراً والتقى برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو".