من مقابلة السماسرة ثم التسلل عبر دروب الصحراء حتى الخروج.. تفاصيل مؤلمة عن قصة موت المصريين في ليبيا

تم النشر: تم التحديث:
EGYPTIAN IMMIGRANTS TO LIBYA
| Ismail Zetouni / Reuters

"انتشال جثث 48 مصرياً قتلوا في صحراء ليبيا عطشاً وجوعاً".. "العثور على جثث 26 متسللاً مصرياً في صحراء ليبيا" أخبار متواترة يتم سماعها بشكل دائم تعكس حجم المأساة التي يعانيها المصريون في رحلة الفرار من الظروف الاقتصادية القاسية في مصر إلى البحث عن حياة أفضل محاطة بخطر الموت.

صحيفة "الشرق الأوسط" رصدت تفاصيل تلك الرحلة القاسية والتي في كثير من الأحيان تكون الرحلة الأخيرة للبعض.

وتشير الصحيفة في تقرير لها إلى أنها تتبعت خطى المهاجرين غير الشرعيين من القرى والمدن والمصرية الفقيرة وحتى مسارات الموت، المعروفة باسم «الخطوط الساخنة"

تبدأ الرحلة القاسية باتفاق الراغبين في الفرار من الفقر والبطالة إلى سعة الدنيا بالتفاوض مع السمسارة المنتشرين في محافظات مصر على السعر والذي يدور حول "500 دولار" ثم تبدأ فصول المأساة.


إقرأ القصة كاملة هاف بوست عربي