دفنوا جثته وتلقوا العزاء فيه ثم تفاجأوا باتصال منه بعد 3 أيام! قصة ضابط بقوات النظام السوري

تم النشر: تم التحديث:
EEE
Social media

دُفن سوري في إحدى القرى التابعة لمحافظة اللاذقية، بعدما تعرَّف والده على جثَّته، وكذلك قيام شقيقه بالتعرُّف عليها، وكانت المفاجأة أن ابنهم الذي دفنوه بعدما تعرّفوا عليه، يفاجئهم باتصال هاتفي يخبرهم فيه بأنه حي.

وكان أُعلن مقتل جندي في جيش الأسد، ويدعى نعيم حمدان، في الأول من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، بعد تعرُّضه لإصابة مباشرة في هجوم مباغت لداعش في محافظة دير الزور. وأُحضرت جثته إلى مستشفى اللاذقية العسكري، وتم التعرّف عليها من قبل أبيه وكذلك من قبل شقيقه، ويعمل ضابطاً في جيش النظام السوري، بحسب العربية نت.

إقرأ القصة كاملة هاف بوست عربي