ظهرت بسيقان مشعرة كالرجال فهدَّدوها بالاغتصاب! شاهد الفيديو الذي ورَّط عارضة أزياء عالمية

تم النشر: تم التحديث:

شنَّ مجهولون هجوماً شديداً عبر الإنترنت على عارضة أزياء، وهدَّدوها بالاغتصاب بعد ظهور سيقانها المشعرة، في إعلان لشركة أديداس الرياضية.

وقالت عارضة الأزياء السويدية أرفيدا بيستروم، أنها تلقَّت تهديدات بالاغتصاب بعد ظهورها في أحد الإعلانات التجارية دون حلق سيقانها، بحسب صحيفة "الغارديان" البريطانية، السبت 7 أكتوبر/تشرين الأول 2017.

وظهرت أرفيدا بيستروم، التي تعمل أيضاً مصورة وفنانة، في مقطع فيديو وصورة ترويجية لمجموعة منتجات أديداس سوبرستار الأصلية. وقد وصفت بيستروم مبدأ حلاقة الساقين بالنسبة للنساء بأنه أمر "أساسي"، وتقول إنها لاقت رد فعل عنيفاً نتيجة ظهور سيقانها مشعرة في الصور.

وكتبت بيستروم على إنستغرام "لاقت صورتي ضمن حملة أديداس سوبرستار الأصلية الترويجية الكثير من التعليقات المغرضة خلال الأسبوع المنصرم. فأنا مجرد فتاة بيضاء مكتملة النضوج مثيرة، يحتوي جسدها فقط على صفة غير مألوفة كالسيقان المشعرة. لقد تلقيت تهديدات حرفية بالاغتصاب على رسائلي الخاصة. لا أستطيع مجرد التفكير في ماذا سيحدث لو كان هناك شخص له كل هذه المقومات، ويحاول إثبات وجوده في هذا العالم. قدموا الحب، وحاولوا أن تتذكروا أن كل شخص له تجاربه الخاصة التي من الممكن ألا يمر بها غيره، وأشكر كل من عبر عن حبه أيضاً.

arvidabystrom

وأرسل كثير من المتابعين تعليقات مسيئة على مقطع الفيديو على يوتيوب. وقال أحدهم "هل هذا ما تفعله النساء الآن؟ لا أريد، شكراً". بينما كتب آخر معلقاً "توقفي أيضاً عن الاستحمام وغسل أسنانك أيتها الفتاة البدائية".

إلا أن بيستروم قد تلقت أيضاً دعماً كبيراً من عدد من رواد الشبكات الاجتماعية الذين قاموا بالرد على المسيئين لها.

وقال أحد المعلقين "إنه لمن السخف أن أقول ذلك في عام 2017، ولكنها شجاعة بما يكفي لإظهار سيقانها الطبيعية، استمري"، بينما علق آخر قائلاً "شكراً أديداس لإظهار كيف تكون المرأة بالفعل، وما تتضمنه الأنوثة بالفعل".

تبلغ بيستروم من العمر 26 عاماً، وقد اشتهرت بوجهات نظرها الجريئة عن الأنوثة. وتظهر بيستروم بجسدها المشعر باستمرار في العروض التي تقدمها، كما أنها قد نشرت قبل ذلك صورة تظهر ما بجسمها من سيلوليت، بحسب الصحيفة البريطانية.

وقالت بيستروم عن مقطع فيديو أديداس: "أعتقد أن مفهوم الأنوثة عادةً ما يتكون من ثقافتنا السائدة، لذا، أعتقد أن الجميع يستطيعون فعل أشياء أنثوية، حتى يتمتعوا بالأنوثة. أشعر أننا خائفون جداً من فعل ذلك في المجتمع المعاصر".

وقالت شركة أديداس عن بيستروم، إنها "فنانة، ومصورة، وعارضة أزياء، وصاحبة فكر إلكتروني خلاق، اشتهرت بصورها التي تدور حول الأنوثة والمعايير الجنسية، مستخدمةً ما يُسمى بالجماليات الأنثوية".