أميركا تحذر رعاياها في السعودية بعد إحباط هجوم على قصر السلام الملكي بجدة

تم النشر: تم التحديث:
MOHAMMED BIN SALMAN
| Anadolu Agency via Getty Images

حذرت السفارة الأميركية في المملكة العربية السعودية ظهر اليوم السبت 7 أكتوبر/تشرين الأول 2017 المواطنين الأميركيين مطالبة إياهم بتوخي الحذر في المنطقة المحيطة بقصر السلام في جدة بعد تقارير على وسائل الإعلام عن وقوع هجوم هناك.

وأفادت تقارير غير مؤكدة بأن قوات الأمن أحبطت هجوماً قرب قصر الملك مما أسفر عن مقتل المهاجم وعدد من الحراس.
ولم تصدر الحكومة السعودية بياناً رسمياً يؤكد الواقعة.

وتداول رواد منصة التدوين تويتر اليوم السبت 7 أكتوبر/تشرين الأول 2017 معلومات عن محاولة اقتحام قصر السلام بجدة.

ودشن مغردون هاشتاغ #محاولة_اقتحام_قصر_السلامِ تصدر منصة التدوين تويتر خلال دقائق معدودة تفاعلوا من خلاله مع الحادث الذي لم تؤكده السلطات السعودية ولم يتسن لـ"هاف بوست عربي" التأكد من صحته من مصادر أخرى.

ويعد قصر السلام أحد أهم القصور الملكية، فيه مقر الديوان الملكي وهو مقر انعقاد مجلس الوزراء.

وبحسب ما كتبه المغردون السعوديون فقد قُتل منفذ الهجوم أمام إحدى بوابات قصر السلام وقُتل اثنان من أفراد الحرس الملكي وأصيب اثنان آخران.