Netflix ترفع قيمة اشتراكاتها.. ومصير الشرق الأوسط غير واضح

تم النشر: تم التحديث:
NETFLIX
mphillips007 via Getty Images

قررت خدمة Netflix الترفيهية رفع أسعار اشتراكاتها ابتداءً من نوفمبر/تشرين الأول 2017.

وبحسب صحيفة The Verge الأميركية، فإن المتحدث باسم Netflix قال، "من وقت لآخر، يتم تعديل خطط Netflix وتغيير التسعير لأننا نضيف المزيد من العروض التلفزيونية الحصرية والأفلام، ونقدم ميزات جديدة ونحسن تجربة Netflix بشكل عام لنقدم للمشتركين شيئاً رائعاً لمشاهدته بشكل أسرع".

وبالنسبة للبلدان العربية ومنطقة الشرق الأوسط، فلم توضح الشركة ما إذا كانت تنوي زيادة أسعار اشتراكاتها في الفترة المقبلة. ولدى تواصل "هاف بوست عربي" مع مركز خدمة العملاء، أفادت Netflix بأنها ستقوم بإبلاغ كافة مستخدميها عبر البريد الالكتروني حال قررت رفع قيمة اشتراكاتها.

أما في بريطانيا، فسيرتفع الاشتراك الشهري 5 جنيهات استرلينية لتصل قيمته إلى 7،99 جنيهاً، في حين أن الاشتراك لأربعة مستخدمين سيرتفع بقيمة جنيه واحد ليصل إلى 9.99 في الشهر.

وبالنسبة للتسعيرة الأميركية، فقيمة الاشتراك الأساسي ستقفز من 10.99 دولار إلى 13.99 دولار بنسبة ارتفاع بقيمة 2 دولار.

وسيبدأ تطبيق التسعيرة الجديدة على الفور بالنسبة للمشتركين الجدد، أما بالنسبة للمشتركين القدامى فسيبدأ تطبيق التسعيرة عليهم بعد 30 يوماً من التنويه.

وتعتبر ألمانيا وفرنسا من بين الدول الأوروبية الأولى التي سترتفع فيها الأسعار، وقد ارتفعت أسعار الاشتراكات في كندا وأميركا اللاتينية وبعض بلدان الشمال الأوروبي في وقت سابق من هذا العام.

وبحسب هيئة الإذاعة البريطانية BBC ، فإن Netflix كانت قد سجلت في يوليو/تموز 104 مليون مشترك في جميع أنحاء العالم، في حين ارتفعت الإيرادات 32% في الربع الثاني إلى 2.8 مليار دولار.

ويأتي ارتفاع الأسعار في الوقت الذي تواجه فيه Netflix منافسة شديدة من خدمتي Amazon وHulu ومواقع أخرى في الولايات المتحدة.

وجاء جزء من نجاح وانتشار Netflix بسبب تخلي الناس عن التلفزيون التقليدي والتوجه إلى البث الحي المريح، وأسعارها المعتدلة مقارنة بمنافسيها، كما ساعدتها أيضاً أجهزة التلفزيون الذكية، وأجهزة فك التشفير، وأجهزة ألعاب الفيديو، والأجهزة الأخرى، مما جعل من السهل على المستخدمين الوصول إلى محتوياتها بسهولة ويسر بحسب The Fortune.

وتواصل الشركة الإنفاق بشكل كبير على مسلسلاتها الأصلية مثل The Crownو Stranger Thingsو House of Cards، حيث تعتزم إنفاق ما بين 6 مليارات و7 مليارات دولار على المحتوى في العام 2018.