لماذا تصمت السعودية حتى الآن رغم مأساة مسلمي الروهينغا؟.. صحيفة فرنسية: هذه هي الأسباب

تم النشر: تم التحديث:
MYANMAR
| Paula Bronstein via Getty Images

نشرت صحيفة "ليبيراسيون" الفرنسية تقريراً؛ بحثت فيه عن أسباب صمت المملكة العربية السعودية إزاء المجازر التي يتعرض لها المسلمون الروهينغا في ميانمار، مبينة أن المصالح الاقتصادية والتوجهات القومية الجديدة للمملكة هي التي دفعتها للتعامل ببرود مع هذه القضية.

وقالت الصحيفة، في تقريرها الذي ترجمه "عربي21"، إن العديد من الدول الإسلامية أعلنت عن تضامنها مع أقلية الروهينغا، إلا أن المملكة لم تلق بالاً لما يحدث في دولة ميانمار، التي يمر منها نفط المملكة نحو الصين.

إقرأ القصة كاملة هاف بوست عربي