شاهد.. لحظات مرعبة عاشها ركاب طائرة إماراتية لدى هبوطها في ألمانيا.. الناقلة الأكبر في العالم كادت أن تتعرض لكارثة بفعل الرياح

تم النشر: تم التحديث:

لحظات مرعبة عاشها ركاب طائرة إيرباص A380 ، التابعة لشركة طيران الإمارات، قبل أن يتمكن قائد الطائرة ومساعده من الهبوط بأمان في مطار دوسلدورف بألمانيا، بعد عاصفة عاتية من الرياح.

وأظهر مقطع مصور الطائرة العملاقة التي تحتوي على 500 مقعد، وتُعَد أكبر طائرة ركاب تجارية في العالم، وهي تعاني عند وصولها إلى أرض مطار أمس الخميس، 5 أكتوبر/تشرين الأول 2017، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وتعرضت الطائرة للعاصفة حين كانت تحاول الهبوط والذي بدائته بشكل هادئ، إلا أنَّ المشاكل بدأت عندما لامست عجلات الطائرة أرض المدرج.

وهبطت الطائرة بزاوية مائلة وليس بوضعيةٍ مستقيمة، وبينما كان الطيَّار يُحاول وضع الطائرة في خطٍ مستقيم على المدرج، تسبَّبت عاصفة مفاجئة وقوية بتأرجحها بقوة.

ولعدة لحظات، كانت الطائرة تتمايل من جانبٍ لآخر بينما يُحاول الطيار السيطرة على ذلك التمايل.

وفي نهاية المطاف، تمكَّن الطيار من السيطرة على الطائرة الضخمة ووضعها في المسار المستقيم.

وعند الهبوط في ظروفٍ جوية قوية، يقترب الطيارون عادةً من المدرج بزاوية ميلٍ لمواجهة آثار الرياح.

وكانت منطقة شمال ألمانيا قد تعرَّضت في الأيام الماضية لرياحٍ تعادل قوتها قوة الرياح المصاحبة للأعاصير، وذلك عندما اجتاحت عاصفة "زافير" البلاد، مُتسبِّبةً في مصرع سبعة أشخاص.

وتمركزت أسوأ الأضرار الناجِمة عن العاصفة في شمال شرقي البلاد، حيث أُلغِيت صباح اليوم الجمعة، 6 أكتوبر/تشرين الأول، رحلات القطارات بين مدن برلين، وهانوفر، وهامبورغ، وكيل حتى إشعارٍ آخر.

وبينما نجا مطار دوسلدورف من أسوأ آثار العاصفة، زادت سرعة الرياح فيه عن 22 ميلاً في الساعة (34.5 كم/ساعة تقريباً) يوم الخميس، حينما التُقِط مقطع فيديو للطائرة الإماراتية في أثناء هبوطها، وفقاً لموقع timeanddate.com.

وقال مصور الفيديو مارتين بوغدان: "لقد قمتُ بتصوير بضعة آلاف من عمليات الهبوط في الأحوال الجوية المتقلِّبة في العديد من المطارات في أوروبا خلال السنوات الماضية، لكنَّ هبوط طائرة إيرباص A380 كان صعباً للغاية وغير اعتيادي. في البداية، بدا الأمر وكأنها رياح قوية طبيعية جداً، لكن بعد الهبوط، حاول الطياران ضبط مسارهما ومحاذاته مع المدرج، في مشهدٍ لا يُصدق تماماً".

وأضاف: "لم أرَ قط رد فعلٍ مذهل كهذا لطائرةٍ بعدما لامست أرض المدرج. ويمكنكم رؤية أنَّ الطيارين حاولا المحاذاة مع المدرج باستخدام دفة الذيل، ولحسن الحظ نجح ذلك. وهذا الفيديو يُظهِر مهارات لا تُصدق للطيارين. فحتى بعد عاصفة الرياح غير المُتوقعة، تمكَّنا بعد الهبوط من إعادة ضبط مسار الطائرة على المدرج. إنَّه عملٌ رائع".

وقال متحدثٌ باسم شركة طيران الإمارات: "هبطت رحلة طيران الإمارات إي كي 55 في الـ5 من أكتوبر/تشرين الأول بأمانٍ في مطار دوسلدورف في ظل ظروفٍ جويةٍ قوية. ولم تكن سلامة الركاب والطاقم على متن الطائرة مُعرَّضةً للخطر في أي لحظة".