مُغيبٌ ومصيره مجهول.. ماذا كتب ابن الداعية سلمان العودة عن والده بعد شهر على اعتقاله في السعودية؟

تم النشر: تم التحديث:
1
1

نشر عبد الله العودة، نجل الداعية السعودي الشهير سلمان العودة، تغريدة على حسابه في موقع "تويتر"، تحدث فيها عن عدم معرفة عائلة الداعية المعتقل أي معلومة عن مصيره في معتقله بالسعودية.

ومنذ يوم 10 سبتمبر/ أيلول 2017 ما يزال العودة مسجوناً في مكان غير معلوم، ولم يصدر أي تصريح من السلطات السعودية عن وضع الداعية المشهور.

وكتب عبد الله العودة في وقت متأخر من مساء الخميس 5 أكتوبر/ تشرين الأول 2017: "للذين يسألون عن الوالد (فرج الله عنه)، لم نسمع منه أي شيء مطلقاً منذ لحظة اعتقاله، ولا نعلم عن حالته الصحية"، وختم التغريدة بهاشتاغ #شهر_على_اعتقال_الشيخ_العودة.

وأضاف عبد الله في تغريدة ثانية أنهم لا يعرفون ظروف اعتقال الداعية سلمان ولا يملكون أي معلومات عن مكان احتجازه.

وحظيت تغريدات ابن الداعية بتفاعل وانتشار على وسائل التواصل الاجتماعي، وغرد مستخدمون لموقع تويتر بهاشتاغ #شهر_على_اعتقال_الشيخ_العودة، مطالبين بالإفراج عنه.

وكان المغرّد الشهير على موقع تويتر "مجتهد" قال في وقت سابق أن العودة يُمنع عنه الاتصال تماماً في محبسه، وأنّه بدأ إضراباً مفتوحاً عن الطعام حتى يُطلق سراحه أو يعامل بمبررات شرعية للاعتقال.

ويشار إلى أن حملة اعتقالات بدأتها الأجهزة الأمنية السعودية، شهر سبتمبر/ أيلول الماضي، واستهدفت في المقام الأول قبل أن تتوسع الداعية سلمان العودة إثر كتابته تغريدةً دعا فيها الله أن يؤلّف بين قلوب حكام المسلمين، بعد الاتصال الذي تم بوساطة أميركية بين أمير قطر وولي العهد السعودي.
وتشن السلطات السعودية حملة اعتقالات واسعة، شملت أساتذة الجامعات، ومثقفين، وكتاباً، واقتصاديين، ودعاة، ومحامين، وشعراء، وإعلاميين. فيما لم تعلن السعودية عن عدد المعتقلين ولا التهم الموجهة لهم.