كيت وينسليت عن طبيعة علاقتها بدي كابريو: لم يُعجَب أحدنا بالآخر قط!

تم النشر: تم التحديث:
LEONARDO DICAPRIO AND KATE WINSLET
Christopher Polk via Getty Images

نفت الممثلة البريطانية كيت وينسليت وجود إعجاب متبادل بينها وبين الممثل الأميركي ليوناردو دي كابريو، مؤكدةً في الوقت ذاته على أنهما يتمتعان بعلاقة صداقة جيدة.

ولفت بطلا فيلم Titanic الأنظار في أغسطس/آب 2017، بعدما ظهرا في منتجع فرنسي بملابس السباحة، وهما يمشيان جنباً إلى جنب متشابكَي الأيدي، لدرجة دفعت المعجبين للتساؤل عن طبيعة العلاقة التي تجمعهما.



إلا أن صحيفة Daily Mail البريطانية، نشرت تقريراً نقلت فيه حديث وينسليت مع الإعلامية لورين كيللي، والذي قالت خلاله إنها وليوناردو اجتمعا في 7 أشهر من العمل المكثف جداً، إلا أنه "ولحسن الحظ، لم يكن أحدنا مُعجبٌ بالآخر!".

وأضافت الممثلة البالغة من العمر 41 سنة، "أعلم أن هذا أمرٌ مزعج سماعه، آسفة".

ووصفت الممثلة الصداقة التي تجمع بينها وبين دي كابريو بـ "الأمر المدهش"؛ إذ إنهما ما زالا يمازح أحدهما الآخر في كل مرة يلتقيان فيها، رغم مرور عقدين على عملهما معاً في Titanic بحسب The Daily Mail.

وينسليت الحائزة على جائزة الأوسكار، أكدت للإعلامية كيللي أنها لا تستطيع أن تصدق أن 20 عاماً مروا منذ طرح فيلم Titanic في صالات العرض، معتبرةً أن الشيء الجميل بالنسبة لها هو عندما يقول أصدقاء أطفالها لهم، "أحب المشهد الفلاني"، وهي مقاطع سقطت من ذاكرتها منذ مدة.


تدربت على الفوز بالأوسكار


على صعيد آخر، كشفت كيت أنها سبق أن تظاهرت ذات مرة بقبول الأوسكار، قبل أن تنال الجائزة، مستخدمة أوسكار إيما تومسون.

وقالت، "أتذكر أنني توجهت إلى منزل إيما تومسون عندما كنت أصغر بكثير، ولم أكن قد حصلت على الأوسكار، وإذا بي أجد الأوسكار الخاص بها على الجزء الخلفي من المرحاض، فالتقطته قَطعاً، ومضيت بالتأكيد أقول: أود أن أشكر أمي وأبي...".

وأضافت أنها وبعد ذلك بسنوات، وجدت نفسها تفعل ذلك في الواقع.





وسارت كيت على خطى إيما واحتفظت بجائزة الأوسكار - التي فازت بها في العام 2008 عن فيلم The Reader - في مرحاض بالطابق السفلي، ليتمكن كل من يزورها من إمساكه، "فعليك منح الناس تلك الفرصة، أعتقد أن تلك اللحظة تمنحهم قليلاً من المرح".