حماس تنتخب نائباً لرئيس مكتبها السياسي.. طاردته إسرائيل وانتقدت الدول التي تستضيفه

تم النشر: تم التحديث:
1
1

أعلنت حركة حماس، الخميس 5 أكتوبر/تشرين الأول 2017، أنها انتخبت صالح العاروري، رئيس الجناح المسلح لحماس في الضفة الغربية، نائباً لرئيس المكتب السياسي للحركة.

وقال مسؤول في الحركة، فضَّل عدم الكشف عن هويته لوكالة فرانس برس، إن حركته "انتخبت صالح العاروري نائباً لإسماعيل هنية (رئيس المكتب السياسي لحماس)".

ويقيم العاروري حالياً في لبنان.

والعاروري عضو في المكتب السياسي لحماس، وهو أحد أعضاء الفريق الذي تفاوض حول صفقة تبادل الأسرى الفلسطينيين، التي أبرمتها حماس مع إسرائيل في العام 2011، مقابل الإفراج عن الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط.

واستقرَّ العاروري في سوريا لعدة أعوام، قبل أن يغادرها إلى تركيا، التي طلبت منه المغادرة مؤخراً، حيث يستقر الآن في لبنان.

وطالما وجهت إسرائيل الانتقادات لتركيا لاستضافتها العاروري، الذي تتهمه بالتخطيط لاعتداءات ومحاولات تفعيل خلايا ناشطة في الضفة الغربية، والتخطيط لهجمات ضخمة ضد إسرائيل، عبر وكلاء له في الضفة الغربية.

التحق العاروري بحماس عام 1987، وباشر تأسيس جهاز عسكري للحركة في الضفة الغربية في العامين 1991-1992، ما أسهم في الانطلاقة الفعلية لكتائب عز الدين القسام (الجناح المسلح لحماس) في الضفة عام 1992.

واعتقل وسجن في إسرائيل من عام 1992 حتى 2007، بعد إدانته بتشكيل الخلايا الأولى للكتائب في الضفة، ثم أعيد اعتقاله بعد ثلاثة أشهر من الإفراج عنه، ولمدة ثلاث سنوات، قبل أن تعيد إسرائيل إطلاق سراحه وإبعاده خارج فلسطين.