الثروة لا تقتصر على الرجال فقط.. هذه الدولة تمتلك نساؤها 11% من كمية الذهب في العالم أجمع

تم النشر: تم التحديث:
143999506
Muslim brides hands decorated with henna and gold jewellery. | SarahB Photography via Getty Images

سَحَر الذهب البشرَ على مرِّ السنين، بسبب بريقه من جهة وقوته الاقتصادية من جهة أخرى، ويكمن السر وراء قيمته الكبيرة في الأنظمة العالمية، أنه يحافظ على قيمته في أوقات التضخم، وفي حال وجود الاضطرابات السياسية والأزمات الاقتصادية، فهو محصن من التأثيرات الخارجية، وغير مهدد بمخاطر كبيرة، مما يجعله ملاذاً آمناً للمستثمرين والمدَّخرين.

ليس هذا فحسب، فهناك جاذبية للذهب ناتجة عن قدرته على التحمل والبقاء في حالة ممتازة وجودة عالية على مدار آلاف السنين.

ووفقاً لمجلس الذهب العالمي، فإنه يوجد هناك حوالي 184 ألف طن من الذهب في خزائن البنوك، والاحتياطيات الحكوميّة والمجموعات الشخصيّة.

ويشكل الذهب جزءاً من ثقافات الكثير من الشعوب حول العالم، وتتباهى النساء بامتلاكهن أكبر قدر منه، وحسب تقرير بيانات المسح الجيولوجي الأميركي، تبرز الصين الأولى عالمياً من حيث الإنتاج والاستهلاك للذهب، كما تعتبر الصين والهند من أكثر الدول استهلاكاً للذهب.


ثروة الهند من الذهب تبلغ مئات المليارات


يبلغ مقدار ثروة نساء الهند من الذهب حوالي 950 مليار دولار، ومجموع ما تملكه الهند من الذهب يفوق احتياطي ما تملكه ثلاث دول عُظمى هي: الولايات المتحدة الأميركية وسويسرا وألمانيا معاً، فهناك كمية ضخمة من المجوهرات والسبائك الذهبية محفوظة في سراديب سرية تحت المعابد الهندية.

وقد كشفت دراسة اقتصادية، أن نساء الهند -وتحديداً الزوجات - يمتلكن حوالي 18 ألف طن من الذهب، ما يُعادل 11% من كمية الذهب في العالم.


وما سر تعلق الهنود بالذهب؟


يعود هذا الأمر إلى عدة عوامل، منها أنه مصدر أمان مالي مستقبلي للعائلة التي تفضل شراء الذهب على شراء العملات، بسبب عدم ثقتها في الأوضاع الاقتصادية، وأيضاً بسبب عدم ثقتها بالمصارف المحلية. لذلك عوضاً عن استثمار أموالها وإيداعها في المصارف تفضل هذه الشعوب شراء الذهب وتخزينه في المنازل.

العامل الثاني يعود إلى العلاقة التاريخية، حيث استخدم الذهب من قبل هذه الشعوب منذ العصور القديمة في احتفالاتهم ومهرجاناتهم. فعلى سبيل المثال تشهد دولة الهند إقبالاً كبيراً على معدن الذهب، خلال فترة المهرجانات، ليصل إلى ضعفي أو ثلاثة أضعاف الاستهلاك السابق.

كذلك فإن الذهب لا يفقد قيمته مع مرور الزمن، كما تقل مخاطر سرقته.

كما أن التقلبات التي يشهدها سعر الذهب أقل بكثير مقارنة بغيره من العملات الأجنبية، كما أنه يتمتع بسيولة عالية جداً.

وتتميز هذه البلاد بأعلى كثافة سكانية في العالم، ومن الطبيعي ربط الكثافة السكانية المرتفعة بنمو استهلاك الذهب.


الأعراس الهندية مرتبطة بالذهب


يُعقد في الهند 20 مليون حفل زفاف سنوياً.

ورغم أنه لا توجد قصص حب متشابهة، إلا أن هناك عاملاً مشتركاً بين جميع الأعراس، إنه الذهب الذي ترتديه النساء بكميات هائلة في الأعراس الهندية، فلا يُصبح حفل الزفاف كاملاً في الهند من دون الذهب.

الكل يلبس الذهب، الغني والفقير، لكن كمية الذهب يتراوح وزنها بحسب الطبقة الاجتماعية.

وتأخذ العرائس في الهند فخامة الذهب إلى مستوى آخر تماماً، ويتزينَّ بقطع المجوهرات، من رأسهن حتى أخمص قدميهن.

وقال المدير العام لمجلس الذهب العالمي في الهند، سوماسندارام، إن "النساء في الهند قد يرتدين الذهب إلى حد قد يغطي وجوههن".

وجدير بالذكر أن رجل أعمال هندياً ثرياً قام بارتداء قميص من الذهب الخالص في عيد ميلاده الخامس والأربعين، بعد أن جمع ثروة طائلة من المنسوجات، ويزن القميص أكثر من 4 كجم من الذهب الخالص.