مقابل دوره في نشر "قيم الاعتدال".. العاهل السعودي يوافق على منح نجله لقباً جديداً

تم النشر: تم التحديث:
KING SALMAN AND MOHAMMED BIN SALMAN
| FAYEZ NURELDINE via Getty Images

منحت جامعة إسلامية سعودية، الأربعاء 4 أكتوبر/تشرين الأول 2017، ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، شهادة الدكتوراه الفخرية على خلفية أدواره السياسية والاقتصادية المتعددة في المملكة وخارجها، وبينها إدارة الحرب في اليمن.

وأعلنت جامعة الإمام محمد بن سعود، على موقعها، موافقة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز على توصية مجلس إدارتها بمنح نجله الأمير محمد (32 عاماً) "درجة الدكتوراه الفخرية في مجال تقوية وتوثيق علاقات السعودية الدولية وتوسيع وتطوير قاعدتها الاقتصادية والتجارية على الصعيدين المحلي والعالمي ونشر قيم الاعتدال والوسطية".

وفي مؤتمر صحفي عُقد لهذه المناسبة، قال مدير الجامعة، الشيخ سليمان بن عبد الله أبا الخيل، عضو هيئة كبار العلماء في السعودية، إن الأمير الشاب مُنح الشهادة لدوره في "جمع كلمة العرب والمسلمين وإنشاء اتحادات عسكرية وتحالفات متنوعة ومختلفة".

وأكد "جهود سموه في إعادة الأمل لليمن الشقيق من خلال عاصفة الحزم للقضاء على الحوثيين باليمن"، في إشارة إلى النزاع بالبلد الفقير الذي تسبب في مقتل أكثر من 8 آلاف شخص، بينهم مئات الأطفال منذ التدخُّل السعودي ضد المتمردين الشيعة في مارس/آذار 2015.

كما أشاد بخُطط الأمير محمد الاقتصادية، وبينها "رؤية 2030" التي تهدف إلى تنويع الاقتصاد المرتهن بأسعار النفط.

ويتولى الأمير محمد (32 عاماً) منصب ولي العهد منذ يونيو/حزيران الماضي حين أعفى والده، الملك سلمان، ولي العهد السابق الأمير محمد بن نايف من منصبه وعيَّنه في مكانه.

والأمير محمد، الذي بات يُنظر إليه على أنه الحاكم الفعلي من خلف الستار، هو نائب رئيس الوزراء، ووزير الدفاع، ورئيس صندوق الاستثمارات العامة، ورئيس مجلس الشؤون السياسية والأمنية، ورئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، ورئيس صندوق التنمية الوطني.

وجامعة الإمام محمد بن سعود ومقرها الرياض، تأسست عام 1950، وهي تضم كلية للعلوم الشرعية، إلى جانب كليات ومعاهد أخرى، بينها اللغات والترجمة، والاقتصاد، والعلوم الإدارية.