أرادوا سرقة 317 مليون دولار فصرفوا مليون وربع على التخطيط للعملية.. قصة أكبر سطو فاشل في التاريخ

تم النشر: تم التحديث:
ALBRAZYL
SOCIAL

على طريقة قريبة من الفيلم المصري القديم "لصوص لكن ظرفاء"، قالت الشرطة البرازيلية إنها أحبطت مؤامرة لسرقة بنك، قام خلالها اللصوص بحفر نفق يمتد 1600 قدم (ما يعادل 500 متر) يصل إلى فرع بنك البرازيل، المملوك للحكومة، في مقاطعة ساو باولو!

وبحسب ما نقلته صحيفة التلغراف البريطانية، قالت إدارة السلامة بولاية ساو باولو، في بيان أصدرته يوم الثلاثاء 3 أكتوبر/تشرين الأول 2017، إن عملاءها قاموا برصد العصابة 3 أشهر، ولكنهم لم يكتشفوا النفق سوى يوم الإثنين الماضي 2 أكتوبر/تشرين الأول 2017.

كيف حفروه؟ وكم تكلَّف؟

وكان النفق قد اكتمل. ولكن الشرطة ألقت القبض على 16 مشتبهاً فيه قبل تنفيذ السرقة؛ مما أدى إلى إفشال المخطط.

albrazyl

ويُزعم أن اللصوص قالوا للشرطة إنهم كانوا يأملون سرقة ما يعادل 317 مليون دولار أميركي.

وأوضح محقق الشرطة فابيو بينيرو، أن اللصوص كانوا يخططون للسطو على 317 مليون دولار، مما كان سيقود إلى أكبر عملية سطو في التاريخ.

albrazyl

وقال إن العصابة أنفقت 1.27 مليون دولار أميركي لبناء النفق الممتد من منزل مُستأجر بالقرب من البنك.

ويشار إلى أن هذه الواقعة ليست الأولى من نوعها؛ إذ إنه قبل 20 عاماً حفرت عصابة مختلفة نفقاً في قبو أحد البنوك بمدينة فورتاىيزا، وتمكَّن أفرادها من الهرب وبحوزتهم ما يعادل 70 مليون دولار أميركي.