فساتين ببقايا الأثواب! تأتي بها من مراكش إلى مونتريال لتصميم موديلاتها الأنيقة

تم النشر: تم التحديث:
MAYKESH
sm

فتحت المصممة المغربية، لينا بن القاسمي (23 سنة)، خطّاً جديداً لملابس من بقايا أثواب مستعملة.

وقالت ابنة مدينة مراكش (جنوب المغرب)، المقيمة بمونتريال الكندية، إن المغرب ألهمها؛ إذ تقتبس في تصميماتها من اللباس التقليدي المغربي.

وافتتحت لينا ماركة خاصة بها باسم "Maykesh" أي (مراكشي أنا)، وتصنع المصممة تصميماتها من قِطع ثوب -متبقية من أثواب سبق أن استخدمها الخياطون والتي تتراكم وتشكل كومة من المهملات- تجلبها من المغرب، بحسب النسخة المغربية لـ"هاف بوست عربي".

لا تزال لينا مرتبطة بأصولها، وقالت المصممة الشابة: "لقد نقل لي المغرب الكثير من القيم من خلال عائلتي والثقافة التي تحيط بي، ويجب أن أشيد به"، مضيفةً: "بعد أن سافرت كثيراً داخل المغرب، تشبَّعت بالتوجه الشرقي والروح التقليدية للثقافة المغربية".

واعتبرت لينا بن القاسمي أن مهمتها هي نقل وتكريم الطابع الشرقي للملابس الحديثة، وأن اختيار اسم العلامة التجارية يعكس التعلّق بأرضها الأصلية المغرب مع لفتة إلى مدينة مراكش التي تعتبرها ملهمة.

وحرصت لينا على أن تُدخل على المجموعة لمسة مغربية والتي تكون غالباً واضحة في القفطان والقطع التقليدية أكثر من الملابس العصرية.

وعبّرت المصممة عن رغبتها في تشريف بلدها المغرب وصناعته التقليدية، التي تعرف إقبالاً كبيراً لدى الكنديين، وخاصة بعد فتح متاجر عبر الإنترنت تُمكّن العارضين بالمغرب من عرض سلعهم في محلات افتراضية لا تعترف بالحدود الجغرافية.




Embroidered sfifa necklace shirt. @maykeshofficial J-7 to shop your Maykesh item!

A post shared by MAYKESH (@maykeshofficial) on