صديقة مسلح لاس فيغاس غادرت الفلبين.. السلطات الأميركية تعتبرها "شخص مفيد" وتنوي التحقيق معها

تم النشر: تم التحديث:
MARILOU DANLEY
social

قالت مصادر في مطار مانيلا الدولي، الأربعاء 4 أكتوبر/كانون الأول 2017، إن صديقة المتقاعد الذي قتل 58 شخصاً في مذبحة في لاس فيغاس في طريق العودة إلى الولايات المتحدة قادمة من الفلبين.

وأبلغت مصادر في الشرطة والهجرة رويترز، بأن ماريلو دانلي، التي قالت السلطات الأميركية إنها "شخص مفيد" في التحقيق، غادرت مانيلا ليل الثلاثاء. وأضافوا أنها كانت قد وصلت إلى هناك، في سبتمبر/أيلول.

وقال مسؤول بالشرطة "رحلة عودتها للولايات المتحدة تمت بالتنسيق مع سلطات مكتب التحقيقات الاتحادي". وأضاف المسؤول أن دانلي غادرت مانيلا دون حراسة، لكن مسؤولين بمكتب التحقيقات الاتحادي سيكونون في استقبالها لدى وصولها إلى الولايات المتحدة.

وقال إنها عائدة لتبرئة اسمها من أي ضلوع في أسوأ حادث من نوعه في القتل الجماعي بالرصاص في التاريخ الأميركي الحديث.

ولم يترك ستيفان بادوك مرتكب المذبحة أيَّ دليل واضح، على السبب وراء قيامه بإطلاق النار على حشد من الناس خلال حفل موسيقي في الهواء الطلق، أسفل المبنى شاهق الارتفاع. وانتحر بادوك قبل لحظات من اقتحام الشرطة لغرفة الفندق، التي حوَّلها إلى موقع قنص ليل الأحد.

وقال المسؤول بالشرطة الفلبينية، إنه تم إبلاغ السلطات في مانيلا بأن بادوك استخدم وثائق تخص دانلي، التي تحمل جواز سفر أسترالياً، عندما وصل إلى الفندق.