بعد دعوة الشباب لغسل الصحون في بلادهم.. محمد رمضان ينشر صور الطائرة "الأقرب لقلبه" مطبوعاً عليها اسمه

تم النشر: تم التحديث:
MOHAMED RAMADAN
SOCIAL MEDIA

نشر الممثل المصري محمد رمضان صورة له وهو يقف أمام طائرة، طبع عليها اسمه على حسابه على إنستغرام، فيما كتب على الصورة: "أول رحلة إلى مطار سانت كاترين البلد الساحرة".

وضمّن التعليق إمضاء بحرفي MR، وهما أيضاً الحرفان نفسهما اللذان طُبعا على متن الطائرة من الخارج.



وتباينت ردود فعل المتابعين بين معجب بالنجاح الذي يحققه رمضان، وبين مستنكر للتباهي المبالغ فيه، متسائلين عن مصدر الملايين الكثيرة التي ينفقها على السيارات واليخت والطائرة، رغم كونه في سنواته الفنية الأولى.

خاصةً أنه قبل نحو أسبوع، شارك في مؤتمر حكومي لمواجهة الهجرة غير الشرعية، وقال فيه: "الشغل رزق، وأشرف لي ولأي شاب نغسل صحون في مصر عن السفر والهروب خارج البلاد"، ما دعا بعض المتابعين لاستهجان ازدواجية المنطق.









فيما علَّق آخرون على حالة الطائرة التي تبدو غير جيدة، ومنهم الممثل والمذيع المصري خالد عليش.



وسبق لرمضان إثارة الجدل بنشره صورة على حسابه على إنستغرام لسيارتين فارهتين يملكهما، إحدى السيارتين Lamborghini Aventado، والأخرى Rolls-Royce، وكتب تعليقاً قال فيه إنه اشترى السيارتين "الأقرب لقلبه" يوم 21 يوليو/تموز 2017.



وبحسب موقع 4 Day فإن سيارة لامبورجيني أفنتادور هي أحدث سيارة رياضية أنتجتها الشركة الإيطالية العريقة لامبورجيني، وتعد السيارة الأسرع في العالم، فيما يصل سعرها، وفقاً للموقع الرسمي للسيارة في المتوسط لـ500 ألف دولار أميركي، أي ما يتجاوز الـ6 ملايين جنيه مصري.

بينما سيارة رولز رويس جوست فهي واحدة من أكثر السيارات رفاهية، وأغلاها ثمناً، من إنتاج الشركة البريطانية رولز رويس، ويصل سعرها وفق الموقع الرسمي للسيارة في المتوسط لـ300 ألف دولار أميركي، أي حوالي 3.600 مليون جنيه مصري.

فيما لفتت مجلة "هي" إلى أن السيارتين اللتين اشتراهما رمضان مستعملتان، وأكد موقع "في الفن" إلى أنه اشتراهما من جراج رجل الأعمال ميشيل أحد بالإسكندرية، الذي يبيع اليخوت والسيارات الفارهة، وهذا يعني أنه حصل عليهما بسعر أقل من سعرهما الأصلي.

وفي الشهر ذاته، انتشرت أخبار تؤكد شراء رمضان ليخت، إذ أكد موقع "دوت مصر"، أنه سافر للإسكندرية رفقة محاميه لتوقيع عقود شراء يخت من رجل الأعمال ميشيل أحد، وأكد الموقع المصري أن اليخت بلغت قيمته 10 ملايين جنيه، أي ما يقرب من نصف مليون دولار.





وسبق ذلك بشهر، وتحديداً في 6 يونيو/حزيران 2017، نشر رمضان صورة من شيك بمبلغ 2 مليون جنيه، تبرع به إلى أصدقاء جمعية المبادرة القومية ضد السرطان؛ وذلك لتوصيل الصرف الصحي.






وبعد ساعات قليلة، نشر صورة لشيك آخر بمبلغ مليون جنيه، قدمها لمؤسسة المعهد القومي للأورام الجديدة 500 500.





كما تبرع بمليون رابع لجمعية أصدقاء قصر العيني (مستشفى تعليمي حكومي)، بعد يومين.






وقد أصبح رمضان من نجوم الصف الأول في مصر، بعد نجاح مسلسل "ابن حلال" الذي قدّمه عام 2013، وأثار ضجة كبيرة في الإعلام المصري وقتها، لتناوله قصة مقتل ابنة المغنية المغربية ليلى غفران، رغم نفيه لذلك، إذ برَّأ المسلسل الشاب الذي اتُّهم بقتلها وتم إعدامه ظلماً، بينما القاتل الحقيقي ابن الشخصية ذات النفوذ استطاع الإفلات من العدالة، تماماً كما أشيع وقتها.

ثمّ تربَّع فيلمه "شد أجزاء" على عرش الإيرادات عام 2015، ما جعل أجر الممثل العشريني يصل إلى 22 مليون جنيه -حسب مواقع فنية مصرية- تقاضاها عن آخر عمل له وهو مسلسل "الأسطورة"، الذي قدّمه في شهر رمضان بعام 2016.

أعقبها في العام 2017 بمسرحية "أهلا رمضان"، وفيلم "آخر ديك في مصر" الذي حقق إيرادات بلغت 9 ملايين جنيه مصري، ثم فيلم "جواب اعتقال" الذي حقق 16 مليون جنيه إيرادات، وأخيراً فيلم "الكنز"، الذي عرض في موسم عيد الأضحى الماضي، وحقق نحو 17 مليون جنيه إيرادات.

يذكر أن رمضان انضم لفرقة الصاعقة بالجيش النصري، في يناير/كانون الثاني الماضي، لقضاء خدمته العسكرية لمدة عامين، بعد تأجيلها بسبب دراسته في المعهد العالي للفنون المسرحية.