جريمة مروِّعة بالإسكندرية.. مقتل لاعب كرة قدم مصري ورميه في الشارع.. ومدربه: كان ينتظره مستقبل باهر

تم النشر: تم التحديث:
1
1

لقي لاعب كرة قدم مصري بنادي الإسكندرية للبترول مصرعه، بعد أن تعرَّض لسطو مسلح من قبل مجهولين، قاموا بالاعتداء عليه بسلاح ناري وآخر أبيض، ما أدى إلى موته.

المعلومات المتوفرة عن الحادث كشفتها مباحث الإسكندرية، حيث أفادت أن الشاب أحمد حمدي تعرَّض لهجوم من 3 أشخاص، الأحد 1 أكتوبر/تشرين الأول 2017، كانوا معه على متن سيارة ميكروباص صغيرة، وعندما حاول مقاومتهم طعنوه بسلاح أبيض، وأطلقوا عليه النار من سلاح آلي فأردوه قتيلاً، قبل أن يرموه من السيارة أمام المارة، وفقاً لما نشرته صحيفة المصري اليوم.

وأصيب حمدي البالغ من العمر 22 عاماً بطلق ناري في الظهر، وطعنة بالكتف اليسرى، وذلك أمام شركة مصر للكيماويات بطريق الشمعدان.

وتمكنت أجهزة الأمن من تحديد السيارة ورقمها، وأوصاف الجناة، بعد تفريغ كاميرات الشارع الذي وقعت فيه الجريمة، وخلال ساعات قليلة تم التوصل لأحدهم وضبطه، ويجري حالياً البحث عن المتهمين الباقين.

مدرب فريق كرة القدم بنادى الإسكندرية للبترول محمد المصري، قال إن أحمد حمدى لاعب كان ينتظره مستقبل باهر، واستحق اللعب في الدوري الممتاز.

وأضاف: "كنا ننتظره في التمرين، لكنه قتل غدراً قبل الوصول إلى النادي".