أرادوا السخرية والتقليل من قيمتها فأصبحت أول سيدة رئيسة بلدية في تاريخ أميركا.. شاهِد قصة سوزانا مادروا

تم النشر: تم التحديث:

سوزانا مادروا سالتر، كانت إحدى عضوات جمعية الاتحاد النسائي المعتدل، التي تدعو إلى الفضيلة، حيث كن يذهبن إلى الحانات لدعوة الرجال للتوقف عن تعاطي الخمور.

ما كان من رد الرجال إلا أن رموا الجعة عليهن، ومن أجل مزيد من السخرية منهن، قام الرجال بتسجيل اسم سوزانا في انتخابات منصب المحافظ دون أن تعلم؛ حتى يثبتوا أنه لا قيمة لها، إلا أن العكس هو ما حدث!

شاهِد ماذا حدث لسوزانا في هذا الفيديو.