"بكت بحرقة وفقدت شعر رأسها".. ردة فعل مطربة لاتينية شهيرة بعدما عرفت أن جستن بيبر يستمع إلى أغانيها

تم النشر: تم التحديث:
PIC
HuffpostArabi

أصيبت المغنية الأميركية من أصول كوبية، كاميلا كابيو، بصدمة جعلتها تبكي بشدة، بسبب المغني الكندي جاستن بيبر.

وظهرت المغنية ذات الـ20 عاماً وهي تجهش بالبكاء في مقطع نُشر على موقع سناب شات، بينما تحاول الإجابة عن سؤال مصوِّرة المقطع: "ما بك؟!".



لتجيب كاميلا كابيو بالدموع بأن بيبر شارك أغنيتها Havana على حساب Instagram Stories (موقع يشبه سناب شات يحتفظ بالمحتوى لمدة 24 ساعة). وأردفت قائلةً: "لقد استمع إلى أغنية (هافانا)".


فقدت شعر رأسها!


وعلى ما يبدو، فإن المغنية لم تتمالك أعصابها من المفاجأة حسب تقرير لمجلة Teen Vogue ، ومن إمكانية أن يكون بيبر، البالغ من العمر 23 عاماً، واحداً من جمهورها الشاب.

ولاحقاً، أجابت كابيو عن سؤال وجهته معجة عن "تعافيها بعد صدمة بيبر" ، قائلةً: "فقدت شعر رأسي كله منذ تلك اللحظة!".



والمغنية تحظى بشعبية كبيرة بين الشباب من الأصول اللاتينية بالولايات المتحدة، وكانت عضوة في فرقة Fifth Harmony كمغنية وكاتبة أغاني الفرقة، قبل انفصالها عنها في شهر ديسمبر/كانون الأول 2016.