الملياردير السعودي يرتدي قبعة "حيوان" للقاء المغنية ريهانا في لندن

تم النشر: تم التحديث:
RIHANNA
social media

ظهرت المغنية العالمية ريهانا أخيراً مع صديقها الملياردير السعودي حسن جميل، في العاصمة البريطانية لندن، حيث شُوهدا يغادران في الثانية فجر السبت الـ30 من سبتمبر/أيلول 2017، مطعماً صينياً تناولا فيه العشاء.

صحيفة The Sun البريطانية أفردت تقريراً عن الظهور النادر لديفا الغناء العالمية ذات الـ29 عاماً وجميل الذي يماثلها في العمر، جاء فيه أن "رؤيتهما معاً مجدداً أثبتت أنهما لا يزالان مرتبطين بعلاقتهما العاطفية التي بدأت مطلع العام الحالي، والتي استطاعا أن يبقياها بعيداً عن الأضواء".

وجاء في التقرير كذلك، أن الثنائي لم يلتقيا في العلن منذ أسابيع، حتى شوهدا وهما يغادران مطعم Park Chinois Chinese restaurant في لندن.



إذ توجد ريهانا في العاصمة البريطانية من أجل حضور أسبوع الموضة المقام في العاصمة وكذلك من أجل إطلاق ماركة المكياج التجارية Fenty التي استُقبلت بحفاوة من النساء في العالم.


وارتدت ريهانا للعشاء تنورة قصيرة ومعطفاً وحذاء باللون الأسود، دون مكياج يُذكر، فيما ارتدى جميل ثياباً "كاجوال" وقبعة كتبت عليه بالإنكليزية حروف كلمة "حيوان" بالعربية!



pic


يُذكر أن عدة تقارير صحفية رصدت العلاقة بين المغنية العالمية وسليل عائلة جميل السعودية مالكة توكيل سيارات تويوتا في المملكة والشرق الأوسط، وقالت إنها "علاقة حقيقية؛ لأن ريهانا أخبرت أصدقاءها بأنها واقعة في حب الشاب؛ بل ومغرَمة به".


وأضاف المصدر ذاته: "إنهما يقضيان الكثير من الوقت بعيداً عن أعين المتربصين، وهما جادان في هذه العلاقة، ويستمتعان بوجودهما معاً".

وبحسب The Sun وبعيداً عن علاقة جميل بريهانا، فإنه شوهد مؤخراً في مناسبات عديدة مع العائلة الملكية البريطانية، ومن ضمنهم الأمير أندرو ابن الملكة إليزابيث الثانية.


الجدير بالذكر أن جميل سبق أن تزوج سيدة سعودية من أصول تونسية انفصل عنها بالطلاق، كما ربطته علاقة بعارضة الأزياء البريطانية السمراء ناعومي كامبل، وشوهدا معاً في حفل أقامه المغني الأميركي ستيفي ووندر في حديقة هايد بارك بالعاصمة البريطانية لندن في صيف عام 2016.

أما ريهانا، فقد ارتبطت عاطفياً بالمغني الكندي دريك البالغ من العمر 30 عاماً، ثم انفصلا عام 2016، ومن قبله ارتبطت بالممثل الأميركي ليوناردو دي كابريو وانفصلا عام 2015.


وبحسب تقرير نُشر في النسخة العربية من "هاف بوست"، فإن عائلة جميل تدعم العلاقة العاطفية التي تجمعهما، لكن أكثر ما يخشونه هو "وقوع فضيحة هوليوودية، تحل على العائلة، وهو أمر طبيعي عندما يقع ابنك في غرام واحدة من أبرز نجمات الفن في هوليوود" حسبما نقل مصدر مقرب للاثنين.

علماً أن والد المغنية غير معجب بالعلاقة، ومنزعج بسبب الطريقة التي اكتشف بها أن ابنته تواعد حسن، فقال: "أرسل لي صديقٌ صوراً لهما يتبادلان القبلات في حمام السباحة على فيسبوك"، قبل أن يطلق تصريحه قائلاً: "كنت أبحث عن شخصٍ ما لونه داكن أكثر، ولكن هذا يجعلها سعيدةً. إنه طويلٌ للغاية!".