وزير الخارجية الإيراني يصل الدوحة في أول زيارة منذ بدء الحصار على قطر

تم النشر: تم التحديث:
ZARIF QATAR
TEHRAN, IRAN - FEBRUARY 26: Iranian Foreign Minister Mohammad Javad Zarif (L) welcomes his Qatari counterpart Khalid Bin Mohammed Al Attiyah (R) ahead of a meeting in Tehran, Iran on February 26, 2014. (Photo by Fatemeh Bahrami/Anadolu Agency/Getty Images) | Anadolu Agency via Getty Images

يصل وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، الإثنين إلى الدوحة، حيث من المقرر أن يجري محادثات حول العلاقات بين البلدين والأزمات في المنطقة، بحسب ما أفاد مصدر رسمي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي، إن ظريف الذي غادر طهران صباح الإثنين متوجهاً إلى سلطنة عمان "سيكون في الدوحة بعد الظهر".

وهي الزيارة الأولى لظريف إلى قطر منذ بدء الأزمة في حزيران/يونيو بين الإمارة ودول مجاورة في الخليج، بحسب قاسمي.

وتابع المتحدث أن وزير الخارجية "سيلتقي نظيره القطري (الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني) للتباحث في التعاون الاقتصادي والأحداث الأخيرة في سوريا والعراق واليمن ومجمل المسائل المتعلقة بالخليج خصوصاً سبل تعزيز التعاون في المنطقة".

وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر في الخامس من حزيران/يونيو بعد اتهامها بتمويل المتشددين الإسلاميين والتقارب مع إيران. وقررت الدول الأربع إغلاق المنفذ البري الوحيد لقطر مع السعودية، ومنع طائرات شركات الطيران القطرية الوطنية من عبور أجوائها، وحظر استخدام قطر لموانئها البحرية.

وحذر أمير قطر في باريس في 25 أيلول/سبتمبر الماضي من أن "الحصار" الذي فرضته دول في المنطقة على بلاده "يدفعها" باتجاه إيران.

وأضاف خلال مداخلة في المعهد الفرنسي للعلاقات الدولية "إنهم يتهمون قطر بالتقرب من إيران لكن مع إجراءاتهم (...) فإنهم يدفعون قطر باتجاه إيران. إنهم يعطون قطر هدية لإيران".

وأعلنت قطر في أواخر آب/أغسطس، عودة سفيرها إلى طهران بعد غياب لنحو عام ونصف العام، وعبرت عن "رغبتها في تعزيز العلاقات الثنائية مع إيران في كل المجالات".

وتقيم قطر وسلطنة عمان علاقات ودية منذ سنوات عديدة. وأعرب البلدان مؤخراً عن الرغبة في تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بينهما.