أردوغان: تركيا لم تعد تحتاج عضوية الاتحاد الأوروبي.. وهذا ما قاله عن المحادثات

تم النشر: تم التحديث:
ERDOGAN
Murad Sezer / Reuters

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للبرلمان، اليوم الأحد 1 أكتوبر/تشرين الأول 2017، إن بلاده لم تعد تحتاج عضوية الاتحاد الأوروبي، لكنها لن تتخلى عن محادثات الانضمام للتكتل المتوقفة من جانب واحد.

وقال: "لن نكون الجانب الذي يستسلم. بصراحة... لم نعد نحتاج لعضوية الاتحاد الأوروبي".

ودائماً ما ينتقد أردوغان تعنت الاتحاد الأوروبي مع بلاده في مسألة الانضمام إلى الاتحاد.

وسبق لأردوغان التأكيد على أن الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي ليس خيار أنقرة الوحيد، وأنهم يدرسون مسألة العضوية في منظمة شنغهاي للتعاون مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والرئيس الكازاخستاني نور سلطان نزارباييف.

ودائماً ما يؤكد أردوغان أن "الاتحاد الأوروبي يرفض عضوية تركيا، لكونها دولة مسلمة".

وأضاف أردوغان للصحفيين خلال عودته من زيارة لأوزباكستان قبل نحو عام "الخروج من الاتحاد الأوروبي يمكن أن ينتشر، إذ تسمع أصواتاً من فرنسا وإيطاليا تنادي بذلك، وفي هذه الظروف يجب أن تشعر تركيا بالراحة. ولا يجب القول إن الاتحاد الأوروبي هو الخيار الوحيد لتركيا. لماذا لا تكون تركيا عضواً في منظمة "شنغهاي" للتعاون".